خلال فعالية ترسيخ قيم الإيثار في فكر زايد

«صحة دبي» تدخل «غينيس» بصناديق الإسعافات الأولية

أضافت هيئة الصحة في دبي رقمها القياسي الثالث في فترة شهر واحد، وسجلت الهيئة ضمن أجندة الاحتفاء بعام زايد رقماً قياسياً في موسوعة (غينيس)، بتشكيلها أطول مسار تم إعداده بصناديق الإسعافات الأولية، وقد ازدان المسار في أعلاه بجدارية فنية راقية تحمل صورة المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».

ووظفت الهيئة الساحة الأمامية الكبرى في مستشفى راشد، لوضع جدارية الشيخ زايد، وإعداد المسار الذي ضم 3807 من صناديق الإسعافات الأولية، محطمة بذلك الحد المعتمد لدى موسوعة «غينيس»، الذي لا يتجاوز 1000 صندوق، حسب تأكيد الموسوعة.

وقد تسلم شهادة «غينيس» عن الهيئة، أحمد النعيمي المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي المشترك، بحضور الدكتور فهد باصليب استشاري أمراض القلب والقسطرة، المدير التنفيذي لمستشفى راشد، وعدد كبير من مسؤولي الهيئة والمستشفى، وذلك وسط حفاوة كبيرة، لارتباط تحطيم الرقم بسلسلة الأنشطة والفعاليات التي تبنت هيئة الصحة تنفيذها احتفالاً بعام زايد.

فكرة

وارتكزت فكرة المبادرة التي تم تسجيلها في «غينيس»، على مجموعة من الأبعاد الإنسانية المرتبطة بقيم العطاء والتطوع والإيثار التي رسخها المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - في بناء الإنسان وشخصيته وتكوينه، لحضه على مساعدة الغير، والحفاظ على سلامة الأفراد وصحتهم والمبادرة لإنقاذهم في الحالات الطارئة، وخاصة التي تحتاج إلى الإسعافات الأولية السريعة.

كما تضمنت المبادرة أبعاداً أخرى طبية، وهي تحفيز أفراد المجتمع على التدخل السريع حالة الإصابات الخفيفة التي قد يتعرض لها الغير في أماكن العمل المختلفة، حيث تم توزيع مجموعة صناديق الإسعافات الأولية البالغ عددها 3807 صناديق على أفراد المجتمع، الذين شاركوا في فاعلية جدارية زايد، وتابعوا إعداد المسار الأطول عالمياً الذي تم تصميمه بصناديق الإسعافات.

كما استهدفت الهيئة من المبادرة، جذب انتباه أفراد المجتمع والمارة ومراجعي مستشفى راشد واستقطاب الجميع للمشاركة في إحدى فعاليات الهيئة المهمة التي رصدتها ضمن أجندتها الخاصة باحتفالات عام زايد.

إنجازات

وتجدر الإشارة إلى أن هيئة الصحة بدبي، قد حطمت رقمين قياسيين في موسوعة «غينيس» في مناسبات مختلفة خلال الشهر الجاري، أحدهما يخص أكبر عدد من الجنسيات المشارك في الإنعاش القلبي الرئوي (CPR)، حيث سجلت دبي في الموسوعة 104 مشاركين، في كسر صريح للرقم المسجل باسم ألمانيا في العام 2016، والذي لم يتجاوز 74 جنسية.

أما الرقم الثاني فارتبط بأكبر عدد مشارك في تتابع للدرجات بعـ307 مشاركين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات