«بيئة أبوظبي» و«بروج» تتعاونان في بناء القدرات القيادية لدى شباب الإمارات

رزان المبارك وأحمد عبد الله خلال التوقيع على الاتفاقية | من المصدر

كشفت هيئة البيئة - أبوظبي وشركة «بروج» عن تجديد شراكتهما لتدعيم وبناء القدرات القيادية لدى شباب الإمارات، وتوقيع اتفاقية جديدة، للتعامل مع قضايا استدامة البيئة ليكونوا العامل الرئيسي للتغيير في المستقبل ويساهموا في بناء وتطوير مجتمعات مستدامة.

ووقَّع الاتفاقية في مقر شركة بروج، كل من رزان خليفة المبارك، العضو المنتدب لهيئة البيئة – أبوظبي وأحمد عمر عبد الله، الرئيس التنفيذي لشركة بروج.

وتتركز الأهداف الرئيسية للمبادرة، التي تستهدف فئة الشباب من سن 19-25 سنة ونجحت باستقطاب أكثر من 710 شباب وشابات منذ انطلاقها، في تحريك عزيمة الشباب في الجامعات والكليات والمعاهد ونوادي الشباب للتعامل مع قضايا الاستدامة، من خلال خفض بصماتهم البيئية وزيادة بصماتهم الإيجابية ودعم إنشاء نواد بيئية، والتواصل مع تلك النوادي وتمكينها لتكون عامل التغيير في المجتمع والترويج للاستدامة.

وقالت رزان المبارك: «لطالما كان تحريك عزيمة الشباب لتبني أسلوب حياة قابلة للاستدامة تحدياً كبيراً بالنسبة لمعظم المجتمعات، ويشكل الشباب نسبة كبيرة من سكان الإمارات وهم أيضاً صناع قرارات الغد، وهذا الواقع يأخذ بعداً جديداً إذا ما نظرنا إلى الرؤية التي وضعتها الدولة للتعامل مع بصمتها البيئية العالية والرغبة في المضي قدماً نحو تحقيق رؤيتها الطموحة».

من جانبه، قال أحمد عمر عبد الله، الرئيس التنفيذي لشركة بروج: «نجدد دعمنا لمبادرة الجامعات المستدامة نظراً لدورها الهام في تشجيع الشباب والطلبة الجامعيين على بذل الجهد في تعزيز التنمية المستدامة في جامعاتهم وتقييم أثرها البيئي، وهذا الأمر يندرج في إطار تركيزنا في بروج على إشراك جميع أفراد المجتمع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات