خدمات شراء السلع الغذائية المدعومة في أبوظبي رقمية 100 %

أعلنت بلدية مدينة أبوظبي إطلاقها خدمات شراء السلع الغذائية المدعومة للمواطنين من خلال منصتها الرقمية الذكية سمارت هاب (SMART HUP)، وعبر أجهزة الخدمة الذاتية المنتشرة في جميع مراكز خدمة المتعاملين.

والتي تشمل بلدية مركز المدينة، ومركز الشهامة، ومركز الوثبة، ومركز مصفح، ومركز مصفح للمواد الغذائية، ومركز المرور للمواد الغذائية، وذلك بعد انتهائها من تحويل الخدمة إلى رقمية بنسبة 100%.

وطرحت البلدية جوائز عينية عبر 3 سحوبات أسبوعياً لكل من يستخدم المنصة الذكية سمارت هاب (SMART HUP).

ومن المقرر أن تنتهي بلدية مدينة أبوظبي من التحول الرقمي الكامل للخدمات البلدية على مستوى دائرة التخطيط العمراني والبلديات والذي يستهدف الوصول إلى المستوى 100% من الخدمات الرقمية مع نهاية العام الجاري 2018.

وكانت بلدية أبوظبي قد عملت على تحسين خدمات مركز السلع الغذائية، حيث أعلنت مؤخراً عن قيامها بدراسة تحسين خدمة توصيل الطلبات لمنازل المواطنين وزيادة ساعات عمل المراكز، وذلك بهدف تقديم أرقى الخدمات إلى المواطنين، مع الاستمرار في تطوير الخدمات بما يتماشى مع متطلبات المتعاملين.

وأوضحت البلدية أن الهدف هو تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين وتسهيل عملية شراء المخصصات الشهرية دون عناء.

وذلك نابع من حرص البلدية على تنويع منافذ البيع والتسهيل على المواطنين في الحصول على متطلباتهم من السلع الغذائية المدعومة، حيث يأتي تطوير أساليب الخدمات المقدمة إلى المتعاملين من ضمن أولويات البلدية، وهدف أساسي يرمي إلى الحصول على أكبر نسبة من رضا المتعاملين عن خدمات البلدية.

وبينت البلدية أن عدد بطاقات المواطنين المحدثة في قوائم السلع الغذائية المدعومة حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري بلغت 60809 بطاقة.

مؤكدة حرصها على تعزيز علاقات الشراكة مع مؤسسات القطاع الحكومي وشبه الحكومي والخاص من أجل تحسين الخدمات والارتقاء بخدمة المتعاملين وتوفير الخيارات البديلة والتسهيلات اللازمة لتوصيل المعاملات، وإنجازها بالشكل المطلوب بما يحقق تطلعات المتعاملين.

ارتقاء

أكدت بلدية مدينة أبوظبي حرصها على الارتقاء المستمر بخدماتها بهدف الوصول إلى أعلى نسبة من نسب رضا المتعاملين، وتحقيق طموحاتهم وتلبية متطلباتهم وتقديم الخدمة إليهم وفقاً لأرفع المعايير العالمية.

وقد نفذت البلدية العديد من خطوات التطوير التي استهدفت تحسين الأداء، ومن ضمنها المضي قدماً في مشروع التحول الرقمي للخدمات، وستقوم البلدية بعد استكمال هذه الخطوات التطويرية بعمل استبيان حول جميع الخدمات، من بينها خدمات السلع الغذائية بهدف تحقيق المزيد من التطوير الهادف لإرضاء المتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات