قطاع النشر في «مؤسسة دبي للإعلام» يحتفي بالخط العربي

احتفل قطاع النشر بمؤسسة دبي للإعلام باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 ديسمبر في كل عام، حيث أدرجت في مثل هذا اليوم من عام 1973 ضمن اللغات الرسمية في الأمم المتحدة، وشملت الفعاليات التي أقيمت في مبنى جريدة «البيان»، فعالية الكتابة بالخط العربي بأنواعه المختلفة، والكتابة بورق الذهب.

إضافة إلى عزف على آلتي القانون والجيتار لطلاب من أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة، وعرض للوحات كتبت بالخط العربي لعدد من الخطاطين، وحظي الحضور من موظفي قطاع النشر في صحيفتي «البيان» و«الإمارات اليوم» وموقع «دبي بوست» بالحصول على أسمائهم مكتوبة بالخط العربي بأنواعه المختلفة.

حرص

وقالت خديجة اليوسف مدير إدارة التسويق في قطاع النشر: يحرص القطاع كل عام على الاحتفال بيوم اللغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر.

وذلك تجاوباً مع توجيهات ومبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للاهتمام باللغة العربية، والمحافظة عليها، وانطلاقاً من دورنا كمؤسسة إعلامية بتوجهاتنا المحلية والعربية، يقع على عاتقنا جزء من هذه المسؤولية بالمحافظة عليها والاحتفاء بها.

تقنيات وخطوط

واستضافت الفعالية محمد أبو المجد مدرس خط عربي في أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة، الذي قال إن الخط العربي بدأ قبل ظهور الإسلام، واهتم لاحقاً الملوك والسلاطين بالخطاطين لكتابة القرآن الكريم في المصاحف، وتتنوع الخطوط العربية إلى عشرات الخطوط أساسها الخط الكوفي، الذي نتج منه خط الثلث والرقعة والنسخ والديواني والفارسي، ويكتب الخط العربي بأقلام تصنع من شجر البامبو وأحبار خاصة.

أما تقنية الكتابة بالذهب فهي كالتالي: يكتب الاسم بالمادة اللاصقة وتسمى مسيون، توضع على الورق مدة دقائق حتى تجف ويوضع عليها ورق الذهب ويصقل بالمصقلة ليثبت على الورق ويضفي عليها لمعة خاصة. فنون وشارك طلاب من أكاديمية الفجيرة للفنون بآلاتهم الموسيقية؛ حيث قدمت شهد أبو حسون التي تبلغ من العمر 16 عاماً، عدداً من المعزوفات الشهيرة على آلة القانون.

والتي بدأت العزف عليها منذ ثلاثة شهور، وتتقن أيضاً العزف على العود والبيانو والكمان، وقدم زميلها يوسف أنس البالغ من العمر 17 عاماً مقطوعات فنية باستخدام آلة الجيتار التي تعلم العزف عليها وحده منذ أربع سنوات، ويدرس تقنياتها الآن في الأكاديمية، ويطمح للوصول بمستواه إلى الفنان التركي الشهير آمري.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات