تنفيذاً لتوجيهات محمد بن زايد

انطلاق مسرعات التوطين في الظفرة بمشاركة 600 مواطن ومواطنة

انطلقت فعاليات مسرعات التوطين في منطقة الظفرة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، حيث شارك نحو 600 مواطن ومواطنة في يوم مفتوح للتوظيف في القطاع الخاص نظمته وزارة الموارد البشرية والتوطين أمس بمنطقة الظفرة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية وهيئة الموارد البشرية في أبوظبي.

وحضر معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين وسيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي وسلطان خلفان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وعدد من المسؤولين فعاليات اليوم المفتوح حيث التقوا الباحثين عن العمل ومسؤولي 21 شركة، عرضت فرصاً وظيفية متنوعة في مجالات المحاسبة وخدمة العملاء والمبيعات والتسويق فضلاً عن مجالات الأمن والإشراف الإداري والحاسب الآلي.

دعم

وأشاد ناصر بن ثاني الهاملي بدور لجنة فرص العمل التابعة للمجلس التنفيذي في أبوظبي بدعم ملف التوطين على مستوى إمارة أبوظبي وذلك في إطار تكامل الأدوار مع الوزارة وهو الأمر الذي من شأنه تحقيق مستهدفات التوطين في الأجندة الوطنية.

وقال «إن الحضور اللافت للمواطنين في اليوم المفتوح يؤكد حرص الباحثين عن العمل على استثمار الفرص التي تتاح لهم لشغل الوظائف وإدراكهم أهمية وامتيازات العمل في القطاع الخاص الذي يعد القطاع الأمثل للتوظيف».

من جانبه قال سيف الهاجري: إن مشاركة الدائرة في تنظيم اللقاء المفتوح في منطقة الظفرة بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين تأتي في إطار اتفاقية تعزيز التوطين بين الجانبين بهدف تسريع وتيرته وتنمية الموارد البشرية الوطنية والمحافظة عليها وتمكينها للمشاركة في التنمية الاقتصادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات