عمر العلماء: الإمارات تواكب قفزات التكنولوجيا المتسارعة

■ عمر العلماء وبراندون كاير والوفد المرافق بصورة جماعية | من المصدر

أكد معالي عمر سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، أن دولة الإمارات تعمل على مواكبة القفزات المتسارعة التي تشهدها قطاعات التكنولوجيا المتقدمة، والتي تشبه ثورة الإنترنت التي شهدها العالم قبل بضعة عقود.

جاء ذلك خلال لقاء معاليه مع براندون كاير الرئيس التنفيذي العالمي لقطاع التكنولوجيا في شركة «دل إي إم سي» بهدف تعزيز التعاون في مجال تعزيز الاعتماد على التكنولوجيات الحديثة وبالتحديد الذكاء الاصطناعي.

وقال معاليه: «نجحت الإمارات بعقد شراكات متميّزة مع كبرى شركات التكنولوجيا العالمية بهدف تبني التقنيات الحديثة والناشئة وتطوير مهارات الشباب الإماراتي في مجال الذكاء الاصطناعي وتوفير الفرصة للخريجين ليسهموا في مسيرة بناء المستقبل».

وتعمل شركة «دل إي إم سي» العالمية على تنفيذ برنامج الإمارات للتدريب على تقنية الذكاء الاصطناعي ضمن جلسات «سلسلة الروّاد» التي تعقدها أكاديمية دبي للمستقبل بما يتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لتحويل دبي إلى مركز ابتكار عالمي لتجربة، واختبار وتطوير تقنيات المستقبل.

واستضافت جلسات «سلسلة الروّاد» الخبير العالمي براندون كاير الذي يمتلك خبرة طويلة تمتد لـ20 عاماً في مجال تكنولوجيا المعلومات، سلط خلالها الضوء على السبل الأمثل لتحقيق التميز في العمليات التشغيلية عبر توظيف التقنيات الحديثة. وأكد كاير أن هذه الجلسات التي تنظمها أكاديمية دبي للمستقبل توفر فرصة مثالية للمهنيين والمتخصصين في قطاعات التكنولوجيا لمواكبة الابتكارات الهائلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات