اختتام الدورة بحضور ضاحي خلفان

قيادات شرطية تناقش فوائد استخدام «الخرائط الذهنية» في العمل الأمني

ضاحي خلفان خلال حضوره دورة الخرائط الذهنية | من المصدر

اختتمت دورة الخرائط الذهنية والتسلسل الفكري في حل المشكلات، التي بدأت، أول من أمس، أعمالها بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، وقادة الشرطة وكبار الضباط من مختلف القطاعات بوزارة الداخلية.

وناقشت الدورة في يومها الثاني فوائد استخدام الخرائط الذهنية في العمل الأمني، والمؤسسات الشرطية، ومدى ما توفره هذه التقنية من جهد ومال وموارد بشرية، والحد من الظواهر الإجرامية إذا ما تم تطبيقها.

واستعرضت الدكتورة مناهل ثابت، المحاضرة في الدورة، عدداً من نماذج الخرائط الذهنية، وما تتضمنه من تشعبات في مختلف التخصصات المتعلقة بمكافحة الجريمة والحد منها، إلى جانب تصميم خرائط ذهنية لكثير من الظواهر الأمنية، ووضع الحلول المناسبة لها.

وحضر الدورة كل من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، واللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا، القائد العام لشرطة أم القيوين، واللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي، مدير عام الأمن الوقائي، واللواء الشيخ سلطان النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان، واللواء محمد أحمد الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة، واللواء سيف الزري الشامسي، القائد العام لشرطة الشارقة.

واللواء جاسم المرزوقي القائد العام للدفاع المدني، واللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، واللواء حماد أحمد الحمادي، مدير قطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي، والعميد حمد عجلان العميمي، مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية، والعميد الركن علي سالم الطنيجي مدير عام العمليات المركزية في وزارة الداخلية.

والعميد عبدالعزيز الأحمد، نائب مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية، المنسق العام للدورة، والعميد سعيد عبدالله بن توير السويدي، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية، والعميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي، والعميد عبد الله خميس الحديدي نائب قائد عام شرطة رأس الخيمة، والعميد أحمد المقعودي، مدير مكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، وعدد من كبار الضباط بالوزارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات