سجل موحّد للأمراض المزمنة في أبوظبي

المبادرة تهدف إلى مراقبة انتشار الأمراض المزمنة الأكثر شيوعاً | أرشيفية

قالت دائرة الصحةـ الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي: إنها بصدد إنشاء السجل الموحد للأمراض المزمنة في الإمارة، بهدف مراقبة انتشار الأمراض المزمنة الأكثر شيوعاً وعوامل الاختطار المرتبطة بهذه الأمراض مثل السكري والأمراض القلبية الوعائية وأمراض السرطان والأمراض التنفسية كمرض الانسداد الرئوي المزمن والربو والأمراض النفسية كمرض الاكتئاب والخرف ومرض هشاشة العظام.

وأكدت دائرة الصحةـ أبوظبي أنه سيتم استخدام السجل أداة لرصد وتقييم فعالية التدخلات العلاجية والممارسات الصحية الحالية كونها وسيلة للسيطرة على الأمراض المزمنة والوقاية منها.

وأشارت إلى أنه سيتم بداية جمع بيانات مرض السكري بكل أنواعه على مرحلتين على أن يتم إضافة الأمراض المزمنة الأخرى لاحقاً بصورة تدريجية.

المرحلة الأولى

وأوضحت الدائرة أن المرحلة الأولى من جمع بيانات السكري ستمتد من الفترة 1 يناير 2019 ولغاية 30 يونيو 2019 حيث يتوجب على كل مزودي الرعاية الصحية في الإمارات (المستشفيات، والعيادات ومراكز الرعاية الصحية ومراكز السكري والغدد الصماء) التبليغ عن جميع حالات مرض السكري التي تم تشخيصها أو متابعتها في منشآتهم الصحية في الفترة من 1 يناير إلى 31 ديسمبر 2019، على أن تبدأ المرحلة الثانية من 1 يوليو 2019، تستمر ما لم يصدر تعميم من الدائرة بذلك، وفيها سيتوجب على كل مزودي الرعاية الصحية العاملة في إمارة أبوظبي التبليغ عن جميع الحالات المتعلقة بمرض السكري التي تم تشخيصها أو متابعتها بأثر رجعي أي (الحالات التي تم تشخيصها في يناير 2019 يتم التبليغ عنها في يوليو 2019 بينما الحالات التي يتم تشخيصها في فبراير 2019 يتم التبليغ عنها في أغسطس وهكذا).

وأشارت الهيئة إلى أنه تم إتاحة نظام التبليغ الإلكتروني على موقع الدائرة، مشيرة إلى أنه اعتباراً من الأول من يناير 2019 يتعين أن تكون البيانات المرسلة متوافقة مع متطلبات التبليغ الممكن الاطلاع عليه على موقع دائرة الصحةـ أبوظبي من خلال الرابط:

www.haad.ae/datadictionary/RooutineReporting أما الأمراض المزمنة الأخرى فسوف يتم إصدار تعميم بشأنها في مرحلة لاحقة، كما أوجبت الدائرة على كل مزودي الرعاية الصحية التسجيل في نظام التبليغ الإلكتروني للتمكن من استخدامه، وسيتم عقد سلسلة من ورش العمل التدريبية على استخدام البرنامج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات