محمد البواردي: شعب الإمارات نشأ على نهج التسامح

قال معالي محمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع: «إن شعب الإمارات نشأ على نهج وخلق الشيخ زايد، رحمه الله، الذي أدرك أن التسامح ينبع من النفس البشرية الخيرة والفطرة السوية التي فطر الله الناس عليها، وآمن بأهمية التمسك بهذه القيمة باعتبارها القوة التي تربط المجتمع ببعضه وتجعله متماسكاً».

وأضاف معاليه: «إن التسامح هو الوسيلة التي مكنت شعب الإمارات من بناء المجتمع الحضاري المتعاضد الذي استمد الوطن قوته منه، وساهم في تحقيق آمال قيادته وشعبه في بناء النهضة الحضارية التي يطمح إليها ويتقدم على دروبها باتجاه المستقبل بسهولة ويسر».

ولفت إلى أن التمسك بقيم التسامح جعل هذه الأرض الطيبة محبوبة من جميع سكان العالم، فهم يرون أن الإمارات تحتضن مائتي جنسية من جميع أنحاء العالم يعيشون في كنفها بأمن وسلام متعاضدين ومتحابين ومخلصين في عملهم لبناء هذا الوطن بروح من التسامح والتعايش والمحبة.

وأشار إلى أن التسامح آليه تسمح برص صفوف البشر في عملية البناء دون الالتفات إلى لونهم أو جنسهم أو لغتهم أو عقيدتهم، مؤكداً أن هذه هي الروح التي تبني عالماً متحداً تعمه الطمأنينة والسلام.

وأوضح: «أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أدرك أهمية التسامح، وقد تجلت حكمته وبصيرته في تخصيص عام 2019، ليكون عاماً للتسامح مختصراً بذلك حقيقة الدولة وسياستها من خلال التزامها بالقيم الأخلاقية والإنسانية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات