المحطة النووية الثالثة في «براكة» تجتاز اختبار التوازن المائي البارد

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن إنجاز جديد في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في أبوظبي، تتمثل في اجتياز المحطة الثالثة لاختبار التوازن المائي البارد بكفاءة ونجاح، وذلك بعد تطبيق الدروس المستفادة من إتمام الاختبار ذاته سابقاً في المحطتين الأولى والثانية.

ويعتبر هذا الإنجاز خطوة في غاية الأهمية نحو إنجاز المحطة الثالثة، كما يعد مرحلة مهمة على صعيد تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي.

وخلال اختبار التوازن المائي البارد تم التحقق من أن كافة أنظمة التبريد والتوصيل والأنابيب وأنظمة الضغط العالي في المفاعل تلبي أعلى معايير السلامة والجودة، حيث بدأ الاختبار بعد تفريغ وتنظيف أنظمة توريد البخار في المحطة الثالثة، وذلك باستخدام مياه منزوعة المعادن قبل بدء عمليات ربط حاوية المفاعل بمضخات التبريد.

كما تضمن اختبار التوازن المائي البارد رفع ضغط المحطة الثالثة ليفوق مستوى الضغط التشغيلي العادي بنسبة 25%، وأثبتت نتائجه المستوى العالي لمتانة وثبات الهيكل الإنشائي للمحطة.

قال المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي للمؤسسة: «يؤكد الاستكمال الناجح لاختبار التوازن المائي البارد في المحطة الثالثة على التزامنا بأعلى المعايير العالمية الخاصة بالجودة والسلامة في أنظمة التبريد والضغط العالي، وبما يتوافق مع المعايير واللوائح المعمول بها لدى الهيئة الاتحادية للرقابة النووية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات