مؤتمر البرلمانيين الشباب في باكو يتعرف على تجربة الإمارات في استشراف المستقبل

فيصل الذباحي وعلياء الجاسم ممثلان للشعبة البرلمانية في باكو | من المصدر

استعرضت الشعبة البرلمانية الإماراتية في ختام مشاركتها في أعمال المؤتمر الخامس للبرلمانيين الشباب في باكو بأذربيجان، تجربة المجلس الوطني الاتحادي في تبني آليات برلمانية؛ لإدماج حقوق ومصالح الأجيال القادمة في العمل البرلماني، وتجربة دولة الإمارات في استشراف المستقبل.

ومثّل الشعبة البرلمانية الإماراتية في المؤتمر الذي نظمه البرلمان الأذربيجاني بالاشتراك مع الاتحاد البرلماني الدولي، فيصل حارب الذباحي وعلياء سليمان الجاسم عضوي المجلس الوطني الاتحادي، وعقد على مدى يومين تحت عنوان «تعزيز الاستدامة، وحماية مصالح الأجيال القادمة»، وناقشت الجلسة الرابعة للمؤتمر «الإجراءات البرلمانية للأجيال القادمة»، وإنشاء لجان تعنى بحقوق الأجيال المستقبلية.

وعرضت علياء سليمان الجاسم تجربة الإمارات في هذا الصدد، ومنها: اعتماد (استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل)، بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، حيث أطلقت مؤخراً مشروع (مئوية الإمارات 2071م)، الذي يهدف إلى إعداد جيل يحمل راية المستقبل.

وقالت: إنه «لتحقيق ذلك، اعتمدنا مؤخراً في المجلس الوطني الاتحادي استحداث (لجنة المستقبل)، والتي تعنى بمواضيع المستقبل لتحقيق مئوية الإمارات 2071م، واقتراح سبل التعاون مع الجهات المختصة ذات الصلة، باستشراف المستقبل.

وخلال أعمال الجمعية الـ 128 للاتحاد البرلماني الدولي التي عقدت بمدينة كيتو في الإكوادور (مارس 2013) تمت الموافقة على مقترح تأسيس منتدى للبرلمانيين الشباب على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، ووافق عليه المجلس الحاكم للاتحاد في دورته 192.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات