ملتقى «المسعفين» بشرطة أبوظبي يناقش الحوكمة الطبية

ناقش ملتقى للمسعفين في إدارة الإسعاف بمديرية الطوارئ والسلامة العامة بقطاع العمليات المركزية، بشرطة أبوظبي، الحوكمة الطبية، ومستجدات العمل، وأحدث الوسائل والأدوات المستخدمة ورفع كفاءة العاملين.

وتطرق المشاركون إلى جودة سرعة الاستجابة للحوادث، وتقديم العناية والرعاية الطبية الأولية للمصابين والحد من المضاعفات التي قد تلحق بالمصابين وآلية التدخل الطبي للمصابين والمرضى، وفق المعايير المتعمدة التي تحقق أفضل النتائج في الرعاية الطبية مستعرضين أبرز الحالات الحرجة التي تم إنقاذها من قبل طواقم الإسعاف، بفضل خبراتها وإمكانياتها والأدوات المتطورة المساعدة لهم في هذا العمل الإنساني.

وأرجع العقيد زايد الهاجري، مدير مديرية الطوارئ والسلامة العامة، بالإنابة، النتائج الإيجابية التي حققتها طواقم الإسعاف، إلى إتقان الرعاية الصحية الأولية، لمواجهة الحوادث بإسعاف المصابين والمرضى، وتقليل أية مضاعفات قد تحدث، وتعاون الجمهور الإيجابي وإدراكه لمهام وعمل الإسعاف في تقديم خدماته الإنسانية.

وأشار إلى منظومة العمل المتكاملة مع جميع الجهات الشرطية في مواجهة الحوادث وسرعة الاستجابة، وتحسين مستويات الأداء، وتعزيز التوعية في الرعاية الطبية الأولية لدى أفراد المجتمع من خلال المبادرات والحملات المتواصلة طوال العام، مشيراً إلى أن هذه العوامل تشكل منهجية في عمل شرطة أبوظبي في تقديم هذه الخدمة على نحو متميز.

وحث عناصر الإسعاف على مواصلة الإبداع وتحسين العمل، والإطلاع على أفضل الممارسات العالمية، حفاظاً على مكتسبات الإنجاز في التصدي للحوادث، والمساهمة في مؤشرات إمارة أبوظبي في السلامة العامة، من أجل سلامة وسعادة الجميع.

وقال إن جهود شرطة أبوظبي متجددة في إدخال أحدث الأدوات وتوفير أفضل المستلزمات والأجهزة التي يتم الاستعانة بها في إسعاف المصابين والمرضى، وتشجيع العاملين على الإبداع والابتكار، وتهيئة بيئة العمل الإيجابية لتمكينهم من القيام بمهامهم وأعمالهم الإنسانية من أجل خدمة أفراد المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات