مناقشة عمليات الإنقاذ لتعزيز قدرات التعامل مع الحوادث البحرية

اختتم المُلتقى الأول لفرق البحث والإنقاذ ووحدات الـ كي9، الذي نظمته القيادة العامة لشرطة دبي بمشاركة مختلف الأجهزة الشرطية وأجهزة الدفاع المدني المُختصة على مستوى الدولة، فعاليته بمناقشة عمليات الإنقاذ البحري والتنسيق المشترك بين كل الجهات المعنية في تعزيز القدرات على التعامل مع الحوادث البحرية.

واستمع المشاركون في الملتقى الذي عقد في نادي ضباط شرطة دبي بالقرهود، بحضور العميد الدكتور محمد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للنقل والإنقاذ، والعقيد مروان محمد الغفلي، مدير مركز شرطة المنامة الشامل في شرطة عجمان، والعقيد خبير جمعة بطي الفلاسي، مدير إدارة البحث والإنقاذ في شرطة دبي، وعدد من الضباط العاملين في مجال البحث والإنقاذ والكلاب البوليسية من مختلف الأجهزة الشرطية .

وفي الجلسة الأولى للملتقى، قدّم المقدم علي عبدالله القصيب النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري في شرطة دبي، شرحاً حول المهام التي يقوم بها الإنقاذ البحري في مختلف أرجاء إمارة دبي، مؤكداً أن شرطة دبي جاهزة دائماً للتعامل مع الحالات الطارئة على الشواطئ على مدار 24 ساعة للتعامل مع الحوادث والاستجابة لها في أقل وقت ممكن .

وفي الجلسة الثانية، قدّم الرائد راشد يوسف بن صندل، من شرطة الشارقة، شرحاً مفصلاً حول مهام قسم الإنقاذ البحري .

وفي الجلسة الثالثة قدّم الرائد إسماعيل الحوسني، رئيس شعبة اللياقة الصحية في مركز شرطة دبي الصحي، شرحاً عن غرفة الضغط التي تستخدم لعلاج الأمراض .

أما الجلسة الرابعة، فقدّم فيها النقيب ياسر الكثيري، من شرطة أبوظبي، شرحاً حول «قسم المسطحات المائية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات