الإمارات تستعرض سبل تعزيز التعاون العمالي مع رواندا ونيبال وكمبوديا

ناصر الهاملي ووزيرة الهجرة الكمبودية خلال اللقاء | من المصدر

التقى معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، ريشارد سازيبرا وزير خارجية رواندا، وجوكارنا بيستا وزير العمل النيبالي، وشاو بن انك الوزيرة المكلفة بشؤون الهجرة في كمبوديا، كل على حدة، وذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول الهجرة في مدينة مراكش المغربية.

واستعرضت اللقاءات سبل تطوير آفاق التعاون بين الإمارات ورواندا ونيبال وكمبوديا، خصوصا في مجالات العمل، كما استعرضت مخرجات المؤتمر الذي تم خلاله اعتماد الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة المنظمة والنظامية وكذلك نتائج أعمال اجتماع القمة الحادية عشرة للمنتدى العالمي للهجرة التي انعقدت في مدينة مراكش للتحضير لأعمال المؤتمر.

لقاءات

وأكد معالي ناصر بن ثاني الهاملي خلال اللقاءات حرص دولة الإمارات على تطوير شراكاتها الثنائية مع الدول المرسلة للعمالة، والمشاركة في المسارات والمحافل الدولية ذات العلاقة بقضايا العمل، باعتبارها إطارا دوليا يساهم في حوكمة دورة العمل التعاقدي المؤقت بالشكل الذي يعظم من الفوائد التنموية لتنقل العمالة بين الدول المرسلة والمستقبلة لها.

إشادة

من جهتهم، أشاد وزراء كل من رواندا ونيبال وكمبوديا بسوق العمل في دولة الإمارات، الذي يُعتبر سوقاً جاذباً لعمالة بلدانهم في ضوء تشريعات العمل المتوافقة مع المعايير الدولية ذات الصلة، وأكدوا الحرص على تعزيز التعاون الثنائي مع الإمارات وتبادل الخبرات والتجارب المتعلقة بقضايا العمل.

حضر اللقاءات الدكتور عمر النعيمي وكيل الوزارة المساعد للاتصال والعلاقات الدولية وعدد من المعنيين.

شفافية

استعرض معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين واقع سوق العمل في دولة الإمارات، والتشريعات الوطنية المتقدمة التي عززت من شفافية وتوازن علاقة العمل بين طرفيها، لا سيما في ظل تطبيق حزمة من السياسات والبرامج والمبادرات المبتكرة، لضمان حقوق طرفي هذه العلاقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات