90 % من شركات الدواء العالمية مقرها الإقليمي الإمارات

«الصحة»: تقديم 8771 فكرة ابتكارية حتى عام 2017 وتطبيق 104 منها

أكد الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع خلال منتدى البحوث السريرية 2018، أن الوزارة قدمت 8771 فكرة ابتكارية حتى عام 2017، وتم تطبيق 104 ابتكارات لأول مرة، ومنها أوراق عمل نشرت عالمياً، ومن تلك الأفكار تطبيقات ذكية وبرامج تخص المراكز الصحية والمرضى.

90 %

وأضاف: إن 90% من الشركات العالمية للدواء لها مقر إقليمي في الإمارات، ويغطي 25% من خدماتهم لدول المنطقة و75% للإمارات، لتخدم الدولة دول المنطقة، وعملت الشركات العالمية 3105 برامج لدعم البحث العلمي والطبي في المنطقة من الإمارات، حتى عام 2018 بنسبة زيادة 14% سنوياً، وهذه الشركات أنفقت لتلك البرامج حتى العام الجاري 106 ملايين درهم بنسبة زيادة 33% سنوياً.

وأكد الأميري، أنه حسب تقرير عالمي فإن في المرتبة الأولى عالمياً في الصرف على البحث العلمي هي شركات الكمبيوتر بقيمة 163 مليار دولار، بنسبة 7% من المبيعات، وفي المرتبة الثانية جاءت الخدمات الطبية والأدوية، حيث تم صرف 143 مليار دولار بنسبة 11% من المبيعات، وتعتبر ثاني أعلى صرف عالمياً. فضلاً عن ذلك توجد 57 دراسة سريرية أجريت في الإمارات، و57 دراسة سريرية أجريت في مصر، و48 في السعودية، وبمقارنة عدد السكان، فإن الإمارات تجري 6.2 دراسات سريرية لكل مليون نسمة من السكان، والسعودية 1.8 دراسة سريرية لكل مليون نسمة، ومصر 0.5 دراسة لكل مليون نسمة من السكان حتى 2016.

دراسة

وأكد أن أغلب الأبحاث السريرية التي تجرى في الدولة تتعلق بالأدوية التي تحصل على الاعتماد المبدئي عالمياً، وهناك لجنة في الوزارة برئاسة د.عبدالله الخياط معنية بدراسة تلك الأبحاث المقدمة، وتتم دراسة تلك الأبحاث المقدمة من خلال اللجنة المشكلة على مستوى الدولة، ويتم التنسيق مع المستشفيات التي تضم لجاناً داخلية خاصة للأبحاث السريرية.

برامج خليجية

أوصى المشاركون في المنتدى، بأن يكون هناك برامج مشتركة للدراسات السريرية على مستوى الخليج، خاصة أن هناك تشابهاً جينياً في المنطقة بين تلك الشعوب، ودعم الابتكار والأفكار الابتكارية في مجال البحث العلمي، وأهمية وجود شراكة استراتيجية مع القطاع الخاص والجانب الأكاديمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات