9037 مخالفة بيئية سجلتها دوريات «راقب» في رأس الخيمة منذ بداية العام

خلال إطلاق المشاريع الذكية | من المصدر

كشفت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، عن إحصائيات المخالفات البيئية التي سجلها مفتشو دوريات «راقب» البيئية، حيث بلغت 9037 مخالفة في مناطق الإمارة منذ بداية العام الجاري وحتى يوم أمس، تصدرها مخالفات إلقاء المخلفات وبقايا الفحم خارج الحاويات المخصصة لها.

وأكد أحمد حمد الشحي مستشار الخدمات العامة بالدائرة لـ«البيان»، أن الدائرة كثفت حملاتها التفتيشية على مختلف مناطق الإمارة وخاصة خلال العطلات السنوية ونهاية الأسبوع مع اعتدال الطقس وانخفاض درجات الحرارة التي تجذب العديد من العائلات والتجمعات الشبابية لتلك المناطق الطبيعية وارتفاع مواقع التخييم والسهرات الليلية بمناطق جبل جيس وجانبي شارع الشيخ محمد بن زايد والشواطئ المفتوحة.

وأضاف: بلغت المخالفات البيئية المسجلة على قمة جبل جيس خلال عطلتي يوم الشهيد واليوم الوطني 634 مخالفة، وتنوعت بين تدوين المخالفين لتاريخ زيارتهم لقمة جبل جيس على جدران الطريق، وكذلك إغلاق الطرق المؤدية لصناديق جمع النفايات وإلقاء المخلفات وبقايا الفحم بمناطق الاستراحات، الأمر الذي يؤثر على البيئة وجمالية القمة الجبلية التي تعد الوجهة الأولى للزوار.

مفتشون

وأشار إلى أن مفتشي دوريات «راقب» البيئية سجلوا خلال عطلتي يوم الشهيد واليوم الوطني 368 مخالفة لترتفع عدد المخالفات المسجلة منذ بداية العام إلى 9037 مخالفة بمختلف مناطق الإمارة، مؤكداً عدم التهاون مع الأشخاص المخالفين بتشوية تلك المواقع السياحية، خاصة مع توفير جميع متطلبات احتياجات الزائرين لتلك الوجهات سواء حاويات جمع النفايات المتنوعة بين البلاستيكية والحديدية الخاصة بجمع بقايا فحم الشواء.

وتابع: يرتكز دور مفتشي دوريات «راقب» البيئية على حماية البيئة في المقام الأول من خلال توعية مرتادي المناطق الطبيعية والسياحية قبل توقيع المخالفة ضد الأشخاص المستهترين بتلك التوجيهات، حيث تقوم الدائرة بتقديم حملات وبرامج توعوية بشكل دوري تشمل توزيع كتيبات وبروشورات إرشادية للحفاظ على البيئة وعدم التأثير عليها وضرورة رمي المخلفات في الحاويات المخصصة لها.

وأشار إلى أن دوريات «راقب» البيئية المعنية بالتصدي ومخالفات المستهترين بالمواقع الطبيعية، سجلت 881 مخالفة إشعال النيران والشواء المباشر على الرمال منذ بداية العام وحتى نهاية شهر أكتوبر الماضي.

رقابة

وأكد الشحي أن انتشار المواقع الطبيعية والبرية المفتوحة في رأس الخيمة تساهم في استقطاب العائلات والتجمعات الشبابية على مدار العام، الأمر الذي دفعنا إلى زيادة عدد الدوريات التفتيشية لتشديد الرقابة والحفاظ على تلك الوجهات كمقصد سياحي طبيعي، حيث تم منح مفتشي دوريات «راقب» أمر الضبطية القضائية لتسجيل المخالفات وإرسال رسالة نصية للهاتف المتحرك الخاص بالمخالف في نفس الموقع، وتوقيعه على تعهد بعدم تكرار تلك المخالفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات