611 مستفيداً من صندوق التكافل الاجتماعي في شرطة دبي العام الجاري

عبد الله المري مترئساً اجتماع صندوق التكافل الاجتماعي | من المصدر

بلغ عدد المستفيدين من صندوق التكافل الاجتماعي في شرطة دبي 611 مستفيداً، خلال العام الجاري وبلغت قيمة المساعدات المالية حوالي مليون و950 ألف درهم، منها 600 ألف درهم رسوم دراسية لأبناء العاملين في شرطة دبي من أصحاب الهمم، و300 ألف درهم مساعدة مالية لأسر الموظفين العاملين سابقاً في شرطة دبي لكسوة أبنائهم في عيدي الفطر والأضحى، ومليون و150 ألف درهم مساعدات مالية للعاملين في شرطة دبي الذين تعرضوا لحالات إنسانية أو لحالات الكوارث والأزمات، حسب إدارة الحقوق والحريات بشرطة دبي.

جاء الإعلان عن ذلك خلال اجتماع صندوق التكافل الاجتماعي في شرطة دبي، برئاسة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وحضور اللواء محمد سعيد بخيت، مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، واللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، والعميد سيف بن عابد، مدير الإدارة العامة للمالية، والعميد الدكتور محمد عبد الله المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان، والعقيد الدكتور أحمد يوسف المنصوري مدير إدارة الحقوق والحريات، وعدد من الضباط.

خدمات

وناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المتعلقة بالخدمات الإنسانية والاجتماعية، والطلبات التي تقدم بها موظفون من شرطة دبي، لمساعدتهم في تغطية تكاليف العلاج أو شراء أجهزة طبية خاصة بالمرضى، إضافة إلى مناقشة التوجهات وآليات العمل التي تضمن تحقيق الأهداف الرئيسة من إنشاء الصندوق، الذي يعد من أبرز الخدمات التي تقدمها شرطة دبي لجمهورها الداخلي وأسرهم. الجدير بالذكر أن صندوق التكافل الاجتماعي أنشئ في شرطة دبي منذ العام 1989 بهدف إسعاد الموظفين وتحفيزهم وتنمية روح التعاون والتكافل الاجتماعي بينهم، وتحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي بينهم، بما ينعكس إيجاباً على مستوى الأداء وزيادة الإنتاجية في العمل.

ويسعى الصندوق إلى تقديم المساعدات الإنسانية لمنتسبي القوة من مدنيين وعسكريين، في حال تعرضهم لأزمات إنسانية وظروف طارئة مثل الحرائق أو مصاريف العلاج، ولعل أهم المبادرات الإنسانية التي يقوم بها الصندوق هي مساعدة أبناء العاملين من أصحاب الهمم في رسومهم الدراسية، سعياً منها لدمجهم مع أقرانهم الأسوياء في المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات