انطلاق الملتقى الأول لفرق البحث والإنقاذ والـ«k9» على مستوى الدولة

مناقشة توحيد إجراءات التعامل مع الحوادث في الإمارات

جانب من فعاليات ملتقى فرق البحث والإنقاذ ووحدات الـ K9 | من المصدر

افتتح العميد أحمد شهيل، نائب مدير الإدارة العامة للنقل والإنقاذ بالوكالة في شرطة دبي، تحت رعاية اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، فعاليات الملتقى الأول لفرق البحث والإنقاذ ووحدات الـ K9، بمشاركة مختلف الأجهزة الشرطية وأجهزة الدفاع المدني المُختصة على مستوى الدولة، حيث ناقش المشاركون في اليوم الأول لفعاليات الملتقى الذي سيستمر لمدة يومين، توحيد إجراءات التعامل مع الحوادث، والتنسيق الأفضل بين الفرق الميدانية، واطلعوا على أحدث التقنيات المستخدمة في مجال البحث والإنقاذ في شرطة دبي وشرطة أبو ظبي، وشرطة الشارقة، وشرطة رأس الخيمة.

حضر الملتقى العقيد مروان محمد الغفلي، مدير مركز شرطة المنامة الشامل في شرطة عجمان، والعقيد خبير جمعة بطي الفلاسي، مدير إدارة البحث والإنقاذ في شرطة دبي، وعدد من الضباط العاملين في مجال البحث والإنقاذ والكلاب البوليسية من مختلف الأجهزة الشرطية.

تنسيق

وألقى العميد أحمد شهيل كلمة الافتتاح، ونقل فيها للمشاركين تحيات القائد العام لشرطة دبي، مشيراً إلى أن اللواء المري وجه بتنظيم فعاليات الملتقى الأول لفرق البحث والإنقاذ وK9 على مستوى الدولة بهدف زيادة التنسيق بين فرق البحث والإنقاذ أثناء التعامل مع الحوادث والكوارث، إلى جانب تبادل الخبرات والتجارب وتطوير أساليب العمل بما يخدم مصلحة المجتمع والحفاظ على الأرواح والممتلكات.

وقال إنه لمن دواعي سروري افتتاح فعاليات هذا الملتقى الذي يضم الفرق التي تقدم خدمات البحث والإنقاذ، سواء كانت في الأجهزة الشرطية أو الإدارات العامة للدفاع المدني في الدولة.

تواصل

من جانبه، أثنى العقيد مروان محمد الغفلي على تنظيم فعاليات الملتقى الأول لفرق البحث والإنقاذ وK9 على مستوى الدولة ليجمع كافة العاملين في هذا المجال تحت سقف واحد لتحقيق التواصل بينهم والتنسيق في مختلف المهام التي يقومون بها إلى جانب التعرف على الإمكانيات المتوفرة لدى كل جهة وإمكانية الاستفادة منها بما يساهم في تقديم أفضل الخدمات للمجتمع.

دور

وفي الجلسة الأولى للملتقى، قدم العقيد عارف مرشد مدير وحدة الكلاب البوليسية في شرطة دبي، شرحاً حول دور الكلاب البوليسية في عمليات الإنقاذ، مشيراً إلى أن هناك 3 أنواع من الكلاب المستخدمة في عمليات الإنقاذ البرية والبحرية وكل منها يتمتع بمواصفات معينة.

إنقاذ شرطة دبي

وفي الجلسة الثانية، قدم المقدم خالد الحمادي، رئيس قسم المهمات الصعبة في شرطة دبي، شرحاً عن المهام التي تقوم بها إدارة البحث والإنقاذ في شرطة دبي سواء في مجال الإنقاذ البحري والبري، إلى جانب شرح عن المهمات التي تقع على عاتق فرق المهمات الصعبة.

إنقاذ أبوظبي

أما الجلسة الثالثة، فقدم خلالها الملازم أحمد خميس المهري، من شرطة أبوظبي، شرحاً تفصيلياً عن إدارة البحث والإنقاذ التابعة لمديرية الطوارئ والسلامة العامة في شرطة أبوظبي، مستعرضاً في الوقت ذاته جهود مختلف الأقسام في الإدارة والإنجازات والأهداف المستقبلية والدورات الداخلية والخارجية والتمارين المشتركة التي تم تنفيذها، وقدم أيضاً شرحاً حول «فريق الإمارات للبحث والإنقاذ» المُختص بالتعامل مع الكوارث في داخل الدولة وخارجها.

شرطة الشارقة

وفي الجلسة الرابعة، قدم الرائد راشد يوسف بن صندل، من شرطة الشارقة، ورقة عمل حول عمل قسم الإنقاذ في شرطة الشارقة، مشيراً إلى أن للقسم 7 اختصاصات للتعامل مع الحوادث بمختلف أنواعها وانه يقوم بـ 12 نوعاً من العمليات للتعامل مع الحوادث الطبيعية أو الجنائية أو البحرية وغيرها.

واستعرض الرائد راشد مهام قسم الإنقاذ وأبرز المهام التي نفذها، والاحصائيات والانجازات التي حققها، مبيناً في الوقت ذاته آليات التدريب والتقييم للموظفين والعمليات الإدارية التي يقومون بها.

شرطة رأس الخيمة

وفِي الجلسة الأخيرة، قدم المساعد أول عيسى النعيمي، من شرطة رأس الخيمة، شرحاً حول قسم الإسعاف والإنقاذ والخدمات التي يقدمها في عمليات الإنقاذ، سواء ضمن حوادث السير أو الحوادث الصحراوية وغيرها من الحوادث، مستعرضاً الإنجازات التي حققها مرتب قسم الإسعاف والإنقاذ خلال العام الماضي.

معرض مصاحب

وشاركت شرطة دبي وشرطة رأس الخيمة في عرض عدد من الآليات والمعدات التي تستخدمها في التعامل مع الحوادث والحالات الطارئة، واطلع المشاركون في الملتقى عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات