منذ إطلاق البنك وحتى نهاية سبتمبر الماضي

2932 طناً من المواد الغذائية استقبلها «الإمارات للطعام»

Ⅶ خلال عمليات جمع الطعام | من المصدر

كشف داود الهاجري مدير عام بلدية دبي نائب رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، لـ«البيان» أن كمية المواد الغذائية الواردة إلى بنك الإمارات للطعام منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر سبتمبر 2018 بلغت ما يقارب 790 طناً، لافتاً إلى أنه منذ إطلاق البنك وحتى نهاية 2017، بلغت كمية المواد الغذائية الواردة 2142 طناً، وبذلك أصبح مجموع كمية المواد الغذائية الواردة منذ إطلاق بنك الطعام حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي 2932 طناً.

وقال: تم توقيع اتفاقيات شراكة مع أكثر من 35 مؤسسة غذائية و12 مؤسسة خيرية، ويتم العمل على استقطاب جهات أكثر، وتعتبر مؤسسة عيسى القرق الخيرية وبنك دبي الإسلامي على رأس الجهات الراعية التي وقعت اتفاقية مع البنك، كما وقع البنك اتفاقية مع شبكة بنوك الطعام الإقليمية والتي تضم أكثر من 30 بنك طعام بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتطوير أكثر من 60 بنك طعام في أميركا اللاتينية.

هذا وتضم الجهات المانحة والتي وقعت على الاتفاقية مجموعة من الفنادق والمجمعات الاستهلاكية ومصانع الأغذية المحلية.

آلية

وأوضح داود الهاجري أنه يمكن للجمهور التواصل عبر الموقع الإلكتروني للبلدية ووسائط التواصل الاجتماعي، والتي تضم قائمة بمواقع ثلاجات بنك الإمارات للطعام، ويقوم الشخص الراغب بالتبرع بوضع الأغذية في هذه الثلاجات بناءً على الإرشادات التي توفرها البلدية لضمان سلامة هذه الأغذية، ومن أهم هذه الإرشادات أن تكون الأغذية المتبرع بها ذات خطورة منخفضة، فضلاً على التأكد من تعبئة الأغذية بالصورة التي تضمن سلامتها، وضرورة أن تكون عبوات الأغذية نظيفة ومحكمة الإغلاق، كما يقوم مفتشو البلدية المختصون من خلال الزيارات الدورية اليومية التي يقومون بها على ثلاجات بنك الإمارات للطعام بالتأكد من سلامة هذه الأغذية ونظافة الثلاجات والتأكد من درجات حرارتها وصيانتها.

مبادرات

وأشار إلى أنه إضافة لمبادرة التبرع بالأغذية الفائضة عبر ثلاجات بنك الإمارات للطعام، يهتم البنك بتوعية الجمهور عن أهمية حفظ النعمة وتقليل هدر الطعام من خلال مبادرة «لا لهدر الغذاء»، كما قام البنك خلال شهر رمضان المعظم بتوزيع وجبات الإفطار والسحور على الأسر المتعففة والعمال، هذا إضافة لجمع الأغذية الفائضة من معرض الخليج للأغذية، والذي أُقيم في فبراير 2018، حيث تم جمع كميات كبيرة من الأغذية وتوزيعها على المحتاجين.

وذكر أنه من ضمن خطة بنك الطعام إنشاء مواقع تجميع الطعام في المناطق الأخرى، ويتم العمل والتنسيق مع الجهات المختصة في الإمارات الأخرى، كما تم التعاون مع إمارتي عجمان ورأس الخيمة في مبادرة ثلاجات بنك الإمارات للطعام، حيث توجد 10 ثلاجات في إمارة عجمان و10 ثلاجات في إمارة رأس الخيمة.

وتأسس بنك الإمارات للطعام في يناير 2017، كمؤسسة غير ربحية، تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم في دبي، حيث يقوم بجمع فائض الطعام من الفنادق والمطاعم وأسواق بيع منتجات الأغذية ومحلات السوبرماركت والمزارع وغيرها، ويوزعها على المحتاجين داخل الدولة وخارجها بالتعاون مع شبكة من المؤسسات الإنسانية والخيرية المحلية والدولية، ويشكّل البنك، وهو الأول من نوعه في الإمارات، منظومة إنسانية واجتماعية واقتصادية وحضارية متكاملة لإطعام الطعام، ذات بعد محلي وإقليمي ودولي، وتقوم بلدية دبي بالإشراف على المعايير المتبعة في «بنك الإمارات للطعام»، من خلال التأكد من تطبيق قواعد السلامة الصحية المعتمدة فيما يتعلق بحفظ وجبات الطعام وتخزينها، بالإضافة إلى الإشراف على العمليات الإدارية والتشغيلية للبنك.

تعاون

استقبل داود الهاجري مدير عام بلدية دبي في المبنى الرئيسي للبلدية جاك دانجرموند، مؤسس ورئيس شركة إيزري الأميركية والمتخصصة في برمجيات نظم المعلومات الجغرافية، وبحثا خلال اللقاء تعزيز العلاقات بين الطرفين وتبادل الخبرات لتحقيق المصالح المشتركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات