استعراض خطة عضوية الشارقة بالشبكة العالمية للمدن المراعية للسن

ترأس الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو حاكم الشارقة، أمس، الاجتماع العاشر للجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وذلك في مكتب سمو الحاكم، حيث ناقش الاجتماع نتائج الخطة الاستراتيجية للأعوام 2017- 2020م، واستعرض منجزات الخطة منذ انطلاق البرنامج في 2017، وحتى نوفمبر الماضي، حيث بلغت نسبة الإنجاز 52 % من مجموع المبادرات التي تم طرحها على مختلف الجهات والمؤسسات والدوائر الحكومية.

وثمّن الاجتماع، التقدم الكبير على مستوى جميع المحاور الثمانية، والمبادرات الداعمة للبرنامج، الذي تم تحقيقه خلال الفترة الماضية، مقارنة مع فترة الخطة الاستراتيجية الشاملة، والتي تمتد حتى 2020م، ما يشكل مؤشراً إيجابياً على التعاون الوثيق والمثمر بين مختلف الجهات المشاركة، إلى جانب حرصها على تحقيق محافظة الشارقة مدينة مراعية للسن بالشبكة الدولية للمدن المراعية للسن، بمنظمة الصحة العالمية، وتفعيل وتطوير العديد من المبادرات.

وناقش الاجتماع، النتائج المتحققة في محاور الخطة الاستراتيجية للجنة العليا: المساحات الخارجية والأبنية، والنقل، والإسكان، والمشاركة المجتمعية، والاحترام والإدماج الاجتماعي، والمشاركة المدنية والتوظيف، والاتصالات والمعلومات، والدعم المجتمعي والخدمات الصحية.

كما تناول الاجتماع ما تحقق على صعيد المبادرات الداعمة للبرنامج في المجالات الإحصائية والإعلامية، ومبادرات المكتب التنفيذي للشارقة مدينة مراعية للسن.واستعرض الاجتماع عدداً من التقارير من عدة جهات ودوائر حكومية ومؤسسات، تناولت تفاصيل عن سير أعمال المبادرات الخاصة بها، وعدداً من المقترحات والتوصيات التي من شأنها تطوير وتسريع تحقيق الخطط التي تعمل عليها الجهات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات