شدد على تشجيع مشاركتهم في البناء والتنمية

ملتقى «أصحاب الهمم» برأس الخيمة يدعو لتسريع دمجهم في المجتمع

Ⅶ قيادات الشرطة أثناء الملتقى | تصوير: إبراهيم صادق

دعا ملتقى «المجتمع ورعاية أصحاب الهمم» في رأس الخيمة إلى الاستفادة من قدرات أصحاب الهمم وسرعة دمجهم في المجتمع وتشجعيهم على المشاركة في البناء والتنمية.

وقد نظمت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة ممثلة في إدارة الشرطة المجتمعية، الملتقى تحت رعاية علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، تنفيذاً لإستراتيجية القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة في تعريف المجتمع بدور أصحاب الهمم وتشجيعهم لتنمية إمكانياتهم ودمجهم اجتماعياً.

حضر الملتقى العميد عبدالله خميس الحديدي قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة، والمديرين العامين ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام والأفرع وعدد كبير من الضباط وصف الضباط والأفراد بالقيادة العامة، وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية والمحلية ذات الاهتمام والاختصاص المشترك.

إمكانيات

وقال العميد عبدالله خميس الحديدي قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة: «إن القيادة الرشيدة بالدولة أولت اهتماماً كبيراً بفئة أصحاب الهمم، ووفرت لهم الرعاية الشاملة لتنشئتهم تنشئة قوية، واحتفالنا اليوم يؤكد هذه الرسالة، ويسلط الضوء على إمكانيات أصحاب الهمم واحتياجاتهم الضرورية، لدمجهم اجتماعياً وإشراكهم في الأنشطة المختلفة وتمكينهم من القيام بدور فاعل وإيجابي في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات».

وأكد العقيد الدكتور راشد السلحدي مدير إدارة الشرطة المجتمعية، على أن ما تقوم به الإدارة يعكس دورها في خدمة المجتمع عبر مد جسور التواصل لأصحاب الهمم، لتعزيز وتوثيق العلاقات معهم ومشاركتهم لحظاتهم ليتيح لهم مستقبلاً مشرقاً لتحقيق طموحاتهم المختلفة والسعي للتفاعل معهم وتقديرهم.

وكرم العقيد عبدالله خميس الحديدي، الجهات المتعاونة والمشاركة في إنجاح هذا الملتقى، وما يقومون به من جهود ودور مكمل للشرطة ودعمهم اللامحدود وتعاونهم الفعال ومساهمتهم في تقديم كافة أشكال الدعم لهذه الفئة لدمجهم في المجتمع.

تطور

وركز الملتقى على 3 جلسات رئيسية، وتناولت الجلسة الأولى محور تطوير الرعاية الاجتماعية لأصحاب الهمم في دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر استعراض نشأة وتطور الرعاية الاجتماعية بالدولة ألقتها الدكتورة إنعام يوسف أستاذ علم الاجتماع بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، كما استعرضت فاطمة المرزوقي مدير دار رعاية الأطفال بدائرة الخدمات في الشارقة تطور مؤسسات الرعاية الاجتماعية لأصحاب الهمم في الدولة.

وتناولت الجلسة الثانية «الرعاية المؤسسية لأصحاب الهمم»، من خلال أهمية قوانين الرعاية الاجتماعية في الرعاية المؤسسية ألقاها الدكتور عثمان سراج أستاذ علم الاجتماع بقسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية بجامعة عجمان، ثم تحدث أحمد محرم حول دور مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل أصحاب الهمم.

وناقشت الجلسة الثالثة محور نماذج مجتمعية لرعاية أصحاب الهمم، حيث تحدث الأستاذ الدكتور أشرف العزب أستاذ علم الاجتماع بجامعة عجمان والدكتورة موزة حسن أبوطالب عن المؤسسات الداعمة لأصحاب الهمم، وتحدث الدكتور أحمد محمود سلامي مرشد نفسي وفارس الهادي ضابط إداري لذوي الإعاقة عن واقع الخدمات المساندة لذوي الإعاقة في التعليم العالي بالدولة.

20

أكدت وفاء علي الشحي مدير مركز رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في رأس الخيمة نائب رئيس مجلس إدارة نادي رأس الخيمة لأصحاب الهمم، أن دولة الإمارات أولت فئة أصحاب الهمم أهمية كبيرة لنقل هذه الشريحة المجتمعية من دائرة الاعتماد على الآخرين إلى مرحلة التمكين والمشاركة جنباً إلى جنب مع أقرانهم في المجتمع، وأشارت إلى أن المركز يضم 181 طالباً وطالبة من أبناء المواطنين، ونجح في دمج 20 طالباً وطالبة في القطاع التعليمي، بالإضافة لدمجهم في المؤسسات الحكومية، مؤكدة أن هذه الفئة تمتلك قدرات كثيرة لابد من تبنيها وصقلها وإبرازها، لتعود بالخير والفائدة للفرد والمجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات