مشاركون في «محتوى مبدع ومبتكر»:

التفاعل والتنويع أساس لنجاح «التواصل الاجتماعي»

■ جانب من المتحدثين في الجلسة | من المصدر

استعرض متحدثون عالميون، ضمن فعاليات قمة رواد التواصل العرب، وخلال إحدى جلسات الحلقات الاجتماعية التي حملت عنوان «محتوى مبدع ومبتكر» الآفاق والفرص التي تتيحها وسائل التواصل الاجتماعي لتطوير صناعة المحتوى، وسبل الاستفادة من التقنيات الحديثة والميزات الجديدة التي تقدمها وسائل التواصل الاجتماعي بشكل متواصل للتفاعل بشكل أكبر مع الجمهور، حيث أكد المشاركون أن التفاعل والتنويع عاملان أساسيان لنجاح استراتيجيات المحتوى.

وخلال الجلسة، طرحت خديجة المرزوقي رئيسة تحرير «دبي بوست» سؤالاً محورياً حول مفهوم الابتكار في المحتوى والمقاربة التي تعتمدها الشركات والمؤثرون وصنّاع المحتوى في هذا الإطار.

وقال عبد الواحد جمعة، النائب التنفيذي للرئيس للإعلام والاتصال المؤسسي ــ دو: «باتت منصات التواصل الاجتماعي اليوم أكثر الوسائل استخداماً وسرعةً في إيصال المعلومات والتعبير عن الآراء والتوجهات إلى جانب كونها الأكثر تأثيراً في حياة الناس في عصرنا الحالي. وهنا لا بدّ من التأكيد على أهمية دمج العناصر الإبداعية في المحتوى الذي يتم تقديمه إذا ما أردنا تحقيق أهدافنا المجتمعية وإحداث تأثيرات إيجابية تعود بالنفع والفائدة على مجتمعاتنا ومنطقتنا العربية».

من جانبه، أكد المنتج الكندي فيليب ألبيرستات أن العامل الأهم في صناعة المحتوى يتمثل في مدى التفاعل الذي يحققه مع المتلقي، بالإضافة إلى ردات الفعل التي يثيرها عبر مختلف الوسائط، فضلاً عن تقديم محتوى متميز يستقطب اهتمام مختلف شرائح الجمهور.

ولفت ألبيرستات إلى ضرورة إيجاد محتوى واقعي وصادق وطبيعي لتلبية متطلبات المتابعين من جانب ولخدمة أهداف الشركات المعلنة التي تريد بيع وتسويق منتجاتها وخدماتها من خلال المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

قصص مرئية

من جانبه، أشار أندرو سوندرز، مدير استراتيجية العلامة التجارية في شركة «تيست ميد» المتخصصة في عالم الطعام والسفر، إلى أهمية بناء قصص مرئية بأنماط وفئات متنوعة ليتم نشر كل منها على الوسيلة المناسبة، بما يشمل مقاطع فيديو تتراوح مدتها بين الطويلة والقصيرة، بالإضافة إلى المقاطع المباشرة بما يناسب جميع وسائل التواصل الاجتماعي والوسائط الإعلامية الأخرى.

وقال سوندرز: إن طرح استطلاعات لآراء المتابعين، والذي بات متوافراً عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، يساعد الناشرين على جمع بيانات حيوية حول تفضيلات الجمهور، مشيراً إلى أن تحليل هذه البيانات يعين على تقديم محتوى متخصص يلائم ما ينشده المتابعون والذي يتمتع بالمقومات الملائمة لجذب انتباه وتفاعل الجمهور.

ميزات جديدة

من جانبه، استعرض رامي سعد مدير تطوير المحتوى في «سناب تشات» الميزات الجديدة التي طرحها التطبيق الشهير مؤخراً، لافتاً إلى أن «سناب تشات» كان من أوائل المنصات التي استخدمت ميزات الواقع الافتراضي وطورت من استخداماته لتنويع أساليب نشر المحتوى والتفاعل معه. بدوره، استعرض لي روليز مدير تطوير الأعمال في شركة «إلكترونيكس آرت» المتخصصة في الألعاب أهمية التسويق للألعاب الإلكترونية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك من خلال السماح للاعبين بنشر محتوى مرتبط بكل لعبة بشكل متخصص، مؤكداً أهمية المنطقة بالنسبة لصناعة الألعاب الإلكترونية.

«سناب تشات»

تحدث أمير ضو من منصة «فايس أربيا» عن تجربة إطلاق المنصة الإعلامية في المنطقة والاستراتيجيات التي تم اعتمادها للتواصل والتفاعل مع الجمهور في مختلف دول المنطقة لتقديم المحتوى المتنوع والمناسب للجميع، بالإضافة إلى التركيز على توظيف وسائل التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها «سناب تشات» لتعزيز انتشار المحتوى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات