تنظيم «حوار الشباب» في مؤتمر «كوب 24»

نظمت وزارة التغير المناخي والبيئة، بالتعاون مع مختبر الشباب للمناخ الدورة الثانية من برنامج «حوار الشباب»، بهدف رفع الوعي لدى هذه الفئة بأهمية وطبيعة المشاركة في المفاوضات الدولية حول المناخ والإجراءات والتحركات الوطنية لتطوير السياسات والتشريعات المتعلقة بالتعامل مع إشكالية التغير المناخي، إضافة إلى تشجيعهم على المساهمة في تحقيق أهداف اتفاق باريس للمناخ وأهداف التنمية المستدامة.

وذلك على هامش مشاركة وفد دولة الإمارات في فعاليات مؤتمر الأطراف الرابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 24) والمقام في مدينة كاتوفيتشي البولندية، وكانت الوزارة قد أطلقت برنامج حوار الشباب، من أجل المناخ للمرة الأولى خلال فعاليات الدورة الماضية من المؤتمر، بالتعاون مع مختبر الشباب والشراكة مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، والمعهد العالمي للنمو الأخضر.

وشملت فعاليات الحوار مناقشات وعروضاً توضيحية مفتوحة بين صناع القرار وعدد من المفاوضين المشاركين في المؤتمر وخبراء ومتخصصين، ومجموعة من الشباب المشارك ضمن الوفود.

ومن جانب آخر شارك وفد الدولة في فعالية «الشراكة للعمل من أجل المناخ - يوم الطاقة»، والتي استهدفت استعراض آليات تمكين التحول العالمي للطاقة، وناقشت الفعالية التي ضمت نخبة من صناع القرار والمسؤولين والمستثمرين آليات وضع الخطط طويلة المدى واعتماد السياسات والتشريعات، بهدف تهيئة البيئة الداخلية لكل دولة للتحول في استخدام الطاقة نحو مزيد من الطاقة النظيفة والمتجددة، وتحقيق تناغم عام على مستوى المجتمع الدولي، بما يضمن خلق حالة التزام عالمي لتحقيق بنود اتفاق باريس.

وقدم الوفد شرحاً مفصلاً حول تجربة الإمارات وطبيعة استفادتها من اعتمادها خططاً واستراتيجيات للتحول في استخدامات الطاقة، والتوسع في الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة، موضحين أن دولة الإمارات بدأت هذه الجهود بشكل فعلي في وقت كانت جدوى هذا التحول لا يزال يثار حولها الشكوك في منطقة الخليج، بفضل رؤية قيادتها الرشيدة. كما تناول الوفد تعزيز دولة الإمارات للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات