ورشة عن الإدارة المستدامة للنفايات بأبوظبي

أكدت هيئة البيئة - أبوظبي أهمية تعزيز الإدارة المستدامة للنفايات في إمارة أبوظبي.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها هيئة البيئة - أبوظبي عن تقليل النفايات الناتجة عن قطاع المطاعم، بهدف رفع مستوى الوعي بإدارة النفايات الناجمة عن المطاعم والإجراءات التي يجب اتخاذها لتقليل كمية النفايات المتولدة، باعتبارهم أحد المصادر الرئيسة لإنتاج النفايات في القطاع التجاري، في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة لتعزيز الإدارة المستدامة للنفايات في الإمارة، وتحقيق المؤشرات الوطنية والمحلية والمتمثلة في تقليل معدل تولد النفايات، وزيادة إعادة الاستخدام والتدوير والمعالجة السليمة.

وقالت المهندسة شيخة الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية في هيئة البيئة - أبوظبي، أن دولة الإمارات وضعت مؤشرين وطنيين لإنشاء نظام مستدام لإدارة النفايات، بهدف تقليل تولّد النفايات والاستخدام المستدام للمواد، وتقليل التخلص من النفايات في المكبات، وزيادة معدل استعادة الموارد إلى الحد الأقصى.

وأضافت أن المؤشر الأول يتمثل في تقليل معدل تولد النفايات البلدية الصلبة إلى 1.5 كغم للفرد في اليوم بحلول عام 2021، بينما يركز المؤشر الثاني على زيادة كمية النفايات البلدية الصلبة المعالجة إلى 75 في المئة بحلول عام 2021، وعلى الصعيد المحلي تنص خطة أبوظبي على أنه بحلول عام 2020 يجب معالجة 60 في المئة من النفايات الصلبة المتولدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات