دبي تقود المنطقة في الأسعار التنافسية للطاقة الشمسية - البيان

الرئيس التنفيذي لشركة «اتحاد إسكو» لـ «البيان»:

دبي تقود المنطقة في الأسعار التنافسية للطاقة الشمسية

قال علي الجاسم الرئيس التنفيذي لشركة «اتحاد إسكو»، شركة خدمات الطاقة المملوكة لهيئة كهرباء ومياه دبي: إن دبي قادت المنطقة في الأسعار التنافسية في الطاقة الشمسية، نتيجة للمشاريع العملاقة التي أطلقتها، وبخاصة تركيب أنظمة الألواح الشمسية على أسطح المباني، وهذا بدوره أسهم في تخفيض العائد من الاستثمار، بنسبة تقدر حوالي 50 %، فبعد أن كان هذا العائد في السنوات السابقة من 12-16 سنة، بات اليوم حوالي 8 سنوات، وبات استخدام الألواح الشمسية على أسطح المباني، مجدياً، نظراً لانخفاض أسعار تلك الألواح بنسبة كبيرة، مقارنة مع السنوات السابقة، وهذا ما شجع انتشار هذه الثقافة بين الناس، لأن سعر أنظمة الطاقة الشمسية بات منخفضاً، مقارنة بإنتاجها.

وكشف الجاسم في تصريحات لـ «البيان»: إن فلل المواطنين في منطقة حتا، التي تم تركيب الأنظمة الكهروضوئية على أسطحها، والبالغ عددها 553 فيلا، تنتج سنوياً 3.6 ملايين كيلوواط /‏ساعة، بمعدل حوالي 7 آلاف للفيلا سنوياً، تسهم في تقليل 2195 طناً من انبعاثات الكربون، لافتاً إلى أنه تم ربط ألواح الطاقة الشمسية بالشبكة الرئيسة لهيئة كهرباء ومياه دبي، عبر مبادرة «شمس دبي»، وأن كل فيلا توفر من قيمة الاستهلاك، نسبة تتراوح من 10-16 % شهرياً، من خلال استخدام هذه الأنظمة.

تخفيض

وأضاف: تم تركيب 7 آلاف و756 لوحاً شمسياً، على أسطح 553 فيلا في منطقة حتا، من ضمن مشروع يتضمن تركيب هذه الأنظمة في 640 فيلا للمواطنين في منطقة حتا، ويسهم المشروع في الحد من تكاليف الطاقة للسكان الذين يعيشون في هذه الفلل، من خلال قيام الهيئة بربطها مع شبكة الكهرباء. كما يتم استخدام الطاقة التي يتم إنتاجها داخلياً، مع تحويل الفائض إلى شبكة الهيئة، مع إجراء مقاصة بين وحدات الطاقة الكهربائية المصدرة، ووحدات الطاقة الكهربائية المستوردة، خلال نفس مدة الفاتورة الصادرة لحساب الاستهلاك، وتتم تسوية هذا الحساب، بناءً على هذه المقاصة.

وأوضح علي الجاسم، أن المشروع يعمل على توفير أفضل الحلول في مجال توفير الطاقة للمواطنين، حيث يتميز بتوفير طاقة نظيفة وخضراء، تدعم الأجيال الحالية والمقبلة، ما يسهم في تعزيز الاستدامة البيئية في الإمارات، ويأتي متوافقاً مع الخطة التنموية الشاملة لتطوير منطقة حتا، بقيمة 1.3 مليار درهم، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويستهدف المشروع، تشجيع سكان حتا للاستفادة من وسائل الطاقة النظيفة، بما ينسجم مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.

كفاءة

وتابع الجاسم: تتولى شركة الاتحاد لخدمات الطاقة «اتحاد إسكو»، تصميم وتركيب ألواح الطاقة الشمسية على سطوح المباني السكنية للمواطنين في منطقة حتا، ويعتبر بالنسبة لمنطقة حتا، المشروع الأكبر من نوعه بالمنطقة، لتركيب ألواح الطاقة الشمسية على سطوح المباني السكنية، ويأتي في إطار جعل بيئة دبي المبنية نموذجاً رائداً في مجال كفاءة الطاقة عالمياً.

وتقوم شركة الاتحاد لخدمات الطاقة «اتحاد إسكو»، بصيانة وتنظيف ألواح الطاقة الشمسية على سطوح المباني السكنية للمواطنين في منطقة حتا، لمدة عام كامل مجاناً، من خلال فريق متخصص بهذا الشأن، ويقوم الفريق بعقد ورش تدريبية للمواطنين، لتعريفهم بعمليات الصيانة والتنظيف، وتم عقد ورش تدريبية، وعروض توضيحية حول استخدام هذه التقنية وفوائدها المالية والاجتماعية والبيئية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات