قرار خليفة يكرّس مجتمع المساواة والمستقبل - البيان

فعاليات اقتصادية تؤكد دور المرأة في دعم عجلة التنمية

قرار خليفة يكرّس مجتمع المساواة والمستقبل

أشاد مسؤولون حكوميون وفعاليات اقتصادية في دبي بتوجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% من الدورة المقبلة، معتبرين أن القرار يكرّس مجتمع المساواة والمستقبل، ويأتي ترجمة حقيقية لمكانة المرأة في المجتمع كونها شريكاً حقيقياً للرجل في ميادين العمل، مؤكدين الدور الكبير الذي تقوم به في دعم عجلة التنمية والتطوير في الدولة.

 

فخر

وقال سلطان بطي بن مجرن، المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي: «مصدر فخر جديد يضاف إلى مصادر اعتزاز ابنة الإمارات بانتمائها لوطنها الغالي، فمنذ الإعلان عن الاتحاد وقيام دولة الإمارات، شرع القائد المؤسس، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ليس فقط بتوفير كل سبل الحياة الكريمة لها فحسب، وإنما العمل على إنصافها من خلال فتح فرص التعليم والعمل لها».

وأضاف: «بفضل تلك الخطوات الأولى، واصلت نساء الإمارات رحلة العطاء، وإثبات الذات، واكتساب أعلى المهارات والقدرات والكفاءات، إلى أن أصبحت شريكاً حقيقياً للرجل في ميادين العمل، على المستويين الحكومي والخاص»، معتبراً أن القرار يؤكد الدور المهم الذي قامت به المرأة في مسيرة الاتحاد، والآمال المعقودة عليها في الخطط المستقبلية».

من جهته، قال يوسف الهاشمي، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري، الذراع التنظيمية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، إن القرار أعطى إضافة نوعية للمرأة وجسد دورها العظيم في المجتمع وحقق لها تطلعاتها وحقوقها وواجباتها، فهي لبنة أساسية في جسم المجتمع، تعزز السيرة الخيرة التي ترسم مستقبلها ودورها المهم الذي تضطلع به في بناء المجتمع ورفعته وتقدمه، فدورها لا يقل عن دور الرجل، فلقد أثبتت المرأة الإماراتية جدارتها في كل مجالات العمل وتفوقت بعلمها وفكرها وأسهمت بشكل كبير في مساندة أخيها الرجل في مسيرة التنمية.

إشادة

من ناحيته، أشاد سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، بالقرار مؤكداً أنه يترجم على أرض الواقع دور المرأة في المجتمع وما تحقق لهذا الوطن من نماء وبناء، حيث تؤدي المرأة في الإمارات دوراً مهماً في النهضة العملاقة ومسيرة التطور ودعم عجلة التنمية فأصبحت مثالاً مشرفاً يحتذى به. وقال: «دائماً ما تحرص قيادتنا الرشيدة على تمكين المرأة وإبراز دورها في المجتمع، فلدينا حقائب وزارية ترأسها وزيرات، كما تشغل المرأة في الإمارات مناصب دبلوماسية بعملهن سفيرات للدولة، إضافة إلى وجودهن على المستويين الإقليمي والدولي، كما أصبحت المرأة تشغل اليوم فوق الـ 60% من الوظائف الحكومية، ونصفهن في وظائف قيادية عليا».

 

ثقة

وقال هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة «وصل لإدارة الأصول»، إن القرار يعكس الثقة في مكانة المرأة بعد أن تمكنت نساء الإمارات من إحراز الريادة في شتى الميادين، وأضاف: «إننا إذ نعرب عن تهانينا لكل فتاة في الإمارات على هذه الخطوة غير المسبوقة عالمياً، يمكننا الإحاطة ببعد آخر لها، وهو أن الإمارات باتت بحاجة إلى كل مقدراتها البشرية، لمساعدتها على الولوج إلى ميادين النهضة الجديدة، حتى تنتقل بها إلى مصاف أكثر الدول تقدماً وازدهاراً».

وقال وليد سعيد العوضي، الرئيس التنفيذي للعمليات في سلطة دبي للخدمات المالية، إن المرأة الإماراتية تعيش الآن أزهى عصور التمكين في ظل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة، التي لم تدخر جهداً في دعمها وتمكينها، وفتح آفاق المستقبل أمامها في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمهنية، إيماناً بدورها الفعّال والمؤثر في بناء الوطن جنباً إلى جنب مع الرجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات