الشيخة فاطمة: أمنية الراحل الكبير زايد تتحقق اليوم بتعزيز مكانة ابنة الإمارات - البيان

أشادت بتوجهات رئيس الدولة

الشيخة فاطمة: أمنية الراحل الكبير زايد تتحقق اليوم بتعزيز مكانة ابنة الإمارات

أشادت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50 بالمئة اعتباراً من دورته المقبلة.

وقالت سموها في تصريحات لها بهذه المناسبة: «لقد سعدنا جميعاً في أرجاء الوطن رجالاً ونساء.. شباناً وشابات بالتوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة التي تعمل على الدوام من أجل مزيد من التقدم والنماء لهذا الوطن الغالي عبر الأخذ بأيدي أبناء الإمارات ودعمهم في المجالات كافة».

وأضافت سمو أم الإمارات، إن القيادة الرشيدة للدولة تواصل السير على نهج القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وقف إلى جانب المرأة منذ تأسيس الدولة، ودعمها ودعاها للمشاركة الفاعلة في مسيرة التنمية.. وها هي اليوم أمنية الراحل الكبير تتحقق بعدما تعززت مكانة ابنة الإمارات، وبات دورها مشهوداً في كل المجالات بوصفها شريكاً فاعلاً لا غنى عنه في خضم المسيرة الوطنية جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل.

وأكدت أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، جعلت من الإمارات نموذجاً عالمياً على صعيد تمثيل المرأة في برلمانات الدول وباتت تتقدمها جميعاً، وذلك إيماناً من القيادة الرشيدة بدور المرأة الوطني وتعزيزه في المجالات كافة.

وقالت سموها: «نعبر بهذه المناسبة عن شكرنا لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات الذين لا يألون جهداً في سبيل دعم المرأة الإماراتية، والوقوف بجانبها وتمكينها لتشارك إخوانها المواطنين بناء الدولة ومواصلة تقدمها».

ونوّهت بأن توجيهات القيادة الرشيدة للدولة في هذا الشأن تأتي في إطار تحقيق التوازن بين الجنسين، وترجمة عملية لها عبر رفع نسبة تمثيل المرأة في مجالات عدة منها المجلس الوطني الاتحادي وسلك القضاء والتمثيل الدبلوماسي، إضافة إلى المجالات الأخرى، ما يضع مسؤولية كبيرة على شباب الإمارات وبناتها للعمل معاً والارتقاء إلى مستوى الطموحات التي يتطلع إليها الوطن منهم، والمشاركة في كل ما من شأنه رفعة الإمارات وعزتها.. وحثت شباب وشابات الإمارات على العمل سوياً ومضاعفة الجهد والبذل من أجل وطنهم.

ووصفت توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، بأنها خطوة متقدمة على طريق دعم المرأة إلى جانب قرارات مجلس الوزراء التي اتخذها قبل بضعة أيام عندما عقد جلسة استثنائية في مقر الاتحاد النسائي العام.. واعتمد فيها حزمة جديدة من السياسات والتشريعات الخاصة بالمرأة.

وأكدت سمو الشيخة فاطمة، أن هذه التوجيهات تحمّل المرأة مسؤولية كبيرة على صعيد المشاركة والإسهام في جميع قضايا الوطن، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة التي لم تألُ جهداً في سبيل دعم طموحات أبناء الوطن كافة رجالاً ونساء بميادين العمل الحكومي و الخاص.

وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في ختام تصريحاتها: «ستظل المرأة الإماراتية عند حسن ظن القيادة بها، فهي الأم المربية التي تبني الأسر وتعمل بثبات في ميادين العمل كافة لتحقق مزيداً من الإنجازات ليرقى الوطن ويتقدم بين الأمم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات