عضوات في المجلس الوطني: رفع نسبة تمثيل المرأة إنجاز تاريخي - البيان

أكدن أن التوازن بين الجنسين عنصر أساس لبناء المجتمعات

عضوات في المجلس الوطني: رفع نسبة تمثيل المرأة إنجاز تاريخي

رفعت عضوات في المجلس الوطني الاتحادي أسمى آيات الشكر والعرفان إلى قيادة الدولة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكدات أن قرار رفع نسبة تمثيل المرأة إلى 50% في الدورة الانتخابية المقبلة للمجلس يعد أحد الإنجازات التاريخية التي تضاف إلى سجل الدولة، في ظل القيادة الاستثنائية التي تحظى بها الدولة، حيث قدمت الإمارات أروع نموذج لنجاح المرأة محلياً وإقليمياً ودولياً.

 

شراكة

وقالت المهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي: «كعادتهم قادتنا ومنذ ولادة دولتنا ينظرون للمرأة بوصفها شريكاً في بناء الدولة بكل مكوناتها، ولذا فإن محطات إشراكها في صناعة القرار ونهضة مختلف قطاعات الدولة جاءت جزءاً لا يتجزأ من قصة ومسيرة الإمارات وبعد أيام قليلة من جلسة مجلس الوزراء التي أقرت فيها قيادتنا مجموعة من التشريعات والمبادرات الخاصة بالمرأة يأتي هذا القرار التاريخي. وقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، هو بمثابة تكريم واحتفال بالدور البرلماني الذي مارسته الإماراتية باقتدار تحت قبة المجلس وحتى في المحافل البرلمانية الدولية حتى الآن».

وأضافت: «هذه الخطوة التاريخية هي ثمرة من الثمار المتواصلة لبرنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في كلمته بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثلاثين، وشكّل هذا البرنامج بوابة لمستقبل العمل البرلماني وركز حينها على 3 أسس: أن يكون المجلس أكثر قدرة على تناول قضايا الوطن وهموم المواطنين، وأن يكون المجلس أكثر فعالية والتصاقاً بقضايا الوطن وهموم المواطنين، وترسيخ قيم المشاركة الحقة ونهج الشورى، وهو ما يستمر اليوم بإعلان رفع تمثيل المرأة في المجلس للنصف، والكرة اليوم في ملعب المواطنات ليستثمرن هذه المنصة الوطنية في الوفاء بالجميل لدولتنا وتوظيف كفاءاتهن وقدراتهن لخدمة الوطن تحت قبة المجلس».

وأكدت علياء سليمان الجاسم عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لرفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% اعتباراً من الدورة المقبلة، يعد خطوة ترسخ توجهات الدولة المستقبلية وتحقق التمكين الكامل للمرأة الإماراتية.

 

اهتمام

ومن ناحيتها أكدت عفراء راشد البسطي عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن القرار يعكس اهتمام قيادة الدولة الرشيدة وإيمانها بأهمية إسهامات ابنة الإمارات ودورها في جهود التنمية ونهضة البلاد، وهو تقدير لإنجازات المرأة الإماراتية بسجلها الحافل بالعطاء، مشيرة إلى أن القرار يعبر عن ثقة القيادة الرشيدة في المرأة الإماراتية وتعزيز مشاركتها السياسية ضمن نهج التمكين السياسي للمرأة الذي يهدف إلى إحداث تغيير هائل في دور المرأة المواطنة محلياً ودولياً.

وقالت ناعمة الشرهان عضو المجلس الوطني الاتحادي، إن القرار جاء نتاج إثبات المرأة وجودها في المشاركة السياسية وأنها تمشي في الدرب الصحيح، معبرة عن فخرها بما وصلت إليه المرأة الإماراتية في ظل سياسة التمكين السياسي للمرأة الذي تنتهجه قيادتنا الرشيدة إيماناً منها بأن المرأة نصف المجتمع.

وأضافت أن الإمارات سبقت العالم العربي في تمثيل المرأة في البرلمان، واختيار معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيساً للمجلس، إذ تعد أول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستوى العربي، حيث يعكس مدى ما تحظى به ابنة الإمارات من دعم ورعاية وما حققته من نجاح وما وصلت له الدولة من تقدم وتطور في كل القطاعات، لا سيما في مجال تعزيز مشاركة أبناء وبنات الإمارات في عملية صنع القرار.

خطوة

وقالت عائشة بن سمنوه عضو المجلس الوطني الاتحادي، إن القرار يعكس أن الدولة تسير بخطى ثابتة وواثقة للتمكين السياسي للمرأة، وهو بمثابة خطوة جديدة لدخول المرأة الإماراتية السلك الدبلوماسي والإسهام في صنع القرار، في الوقت الذي نقبل فيه على فترة انتخابات جديدة، مشيرة إلى أن ذلك ليس بغريب على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وقالت الدكتورة نضال الطنيجي عضو المجلس الوطني الاتحادي، إن القرار بمثابة رسالة إلى جميع دول العالم بأن تحذو حذوها، فهو إنجاز وسابقة تاريخية. وتقدمت الدكتورة الطنيجي بالشكر إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمهم وتوجهاتهم التي تصب في تمكين المرأة وتمثيلها السياسي.

جهود

وقالت أمل عبدالله الهدابي مستشارة رئيس المجلس الوطني الاتحادي، رئيسة مجلس الأمناء لمؤسسة السرطان الإيجابي، إن توجيهات القيادة الرشيدة بتخصيص نسبة 50% للمرأة في الدورة الانتخابية المقبلة للمجلس الوطني الاتحادي، تؤكد مسيرة تمكين المرأة في المجتمع التي أسس ثمرتَها آباؤنا المؤسسون، وعلى رأسهم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات