9 محاور في عصف ذهني بين شرطتي أبوظبي ودبي - البيان

بحضور محمد الرميثي وعبد الله المري

9 محاور في عصف ذهني بين شرطتي أبوظبي ودبي

Ⅶ محمد الرميثي وعبد الله المري خلال جلسة العصف الذهني | من المصدر

شهد اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، جلسة عصف ذهني بعنوان «مجلس الريادة الأمني» نظمتها القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي في فندق قصر السلطان بدبي، بحضور مديري الإدارات العامة في القيادتين وعدد من الضباط. وأكد الرميثي أهمية الاستفادة المشتركة للخبرات والإمكانات والتخصصات والدورات، مشيداً بالعلاقات المتميزة بين القيادات الشرطية في الدولة.

وقال: إن علاقتنا مع شرطة دبي توجت بتوقيع مذكرة تفاهم في شهر سبتمبر الماضي، وبناء عليها تم تأسيس مجلس الريادة الأمني الذي يضم مجالس في كافة المجالات الأمنية التي تغطي العمل الشرطي والأمني. وأكد أن وجود خبراء من الجانبين في ورش العمل يعزز تطوير العمل الأمني بشكل عام في الدولة، متمنياً أن يحقق المجلس النتائج المرجوة. .

شكر وتقدير

وتقدم اللواء عبد الله خليفة المري بجزيل الشكر للواء محمد خلفان الرميثي والقيادات الشرطية في شرطة أبوظبي، تقديراً لحضورهم ورشة العصف الذهني التي تعكس توجهات القيادة الرشيدة في العمل بروح الفريق الواحد وتعزز الجهود وتحقق الأهداف الاستراتيجية للدولة.

وأوضح المري أن الجلسة جاءت نتاجاً للاجتماعات السابقة بين القيادتين، حيث تم الاتفاق على تشكيل مجلس التطوير الأمني، من أجل تحقيق الأجندة الوطنية لاستراتيجية الدولة .

تسعة محاور

وقال العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، رئيس الفريق التنسيقي بين القيادة العامة لشرطة دبي والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، إن جلسة العصف الذهني تطرقت لمواضيع تشمل جميع التخصصات الأمنية، وتم تقسيمها إلى تسعة محاور وهي:

محور مجلس شؤون العمليات ، ومحور مجلس التطوير المروري ومحور مجلس حماية المنشآت ومحور مجلس التميز المؤسسي ومحور مجلس الخدمات والدعم اللوجيستي ومحور مجلس التطوير الجنائي ومحور الذكاء الاصطناعي ومحور مجلس المؤسسات العقابية.

مذكرة تفاهم

وتجدر الإشارة إلى أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي والقيادة العامة لشرطة دبي وقعتا مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات العمل الشرطي المختلفة، وتعزيز المؤشرات وتحسين الأداء للحصول على أفضل النتائج في تقديم الخدمات الشرطية، واتفق الجانبان على تعزيز الشراكة الإيجابية بينهما حفاظاً على المكتسبات الوطنية .

تنسيق

تضمنت المذكرة التنسيق بين الجانبين في مكافحة الفساد والجريمة المنظمة، والمشاركة المجتمعية والتعاون في الأنشطة الرياضية والثقافية، والدراسات والأبحاث العلمّية وتعزيز البيئة الإيجابية وإسعاد الموظفين، وتشجيع ودعم المهارات والابتكارات والمشاركة في المؤتمرات وورش العمل والتدريب والندوات والتعاون التقني لدى الجهتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات