اجتماع إقليمي في أبوظبي يناقش تحديات مرافق الأرصاد الجوية - البيان

اجتماع إقليمي في أبوظبي يناقش تحديات مرافق الأرصاد الجوية

المشاركون في الاجتماع | من المصدر

بحث رؤساء لجان العمل في الاتحاد الإقليمي الثاني «آسيا» التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، الخطة الاستراتيجية الخاصة بالإقليم للأعوام من 2020 إلى 2023 والتحديات والصعوبات التي تواجه مرافق الأرصاد الجوية في الإقليم الذي يضم 34 دولة، وناقشوا خلال اجتماعاتهم التقارير السنوية للنشاطات التي أنجزتها اللجان خلال العام الماضي في مجالات اختصاص كل منها، والتي تتنوع بين خدمات الطقس والخدمات المناخية وخدمات الهيدرولوجيا والمياه وخدمات الرصد الجوي المتكامل. وترأس أعمال الاجتماع الذي عقد في مقر المركز الوطني للأرصاد في أبوظبي الدكتور عبد الله المندوس مدير المركز الوطني للأرصاد رئيس الاتحاد الأسيوي للأرصاد الجوية.

مناقشات

وقال المندوس: «إنه يتم عقد هذا الاجتماع بشكل دوري، لمناقشة التحديات ووضع السياسات والخطط المستقبلية من أجل تطوير المرافق الوطنية في إطار تطوير الإقليم»، مضيفاً: «إن الجهود تمضي قدماً على طريق دعم عمل المنظمة عن طريق خطوات وإجراءات تتسم بالتنظيم والواقعية وهو ما يحظى بترحيب حار من جانب الدول الأعضاء».

وأشار إلى أن المركز الوطني للأرصاد في الدولة عمل على تحقيق هدفين استراتيجيين، أولهما: المساهمة الفعالة في إنجاح خطط التنمية الوطنية والبحث العلمي، وثانيها: تقديم خدمات تلبي الاحتياجات والتوقعات المجتمعية.

أهداف

وأوضح المندوس: «إنه للتأكيد على هذا الدعم ونحو تحقيق أهدافه الاستراتيجية، خطى المركز خلال السنوات القليلة الماضية خطوات كبيرة وهامة نحو تحديث بنيته التحتية ورفع كفاءة موارده البشرية وسخر التكنولوجيا الرقمية، إضافة إلى وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، لرفع وعيه بكل ما يتعلق بالحالات الجوية وكيفية التعامل معها».

وتطرق للأولويات الرئيسة لعمل الأرصاد الجوية في الإقليم والإصلاحات الإدارية والفنية للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات