حاكم الشارقة يطلع على تطورات «السكك الحديدية» - البيان

خلال استقباله ذياب بن محمد بن زايد

حاكم الشارقة يطلع على تطورات «السكك الحديدية»

Ⅶ سلطان القاسمي مستقبلاً ذياب بن محمد بن زايد | من المصدر

استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، أمس، سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات وذلك في دارة الدكتور سلطان القاسمي.

ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة في مستهل اللقاء بسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، وتطرق اللقاء إلى مشروع السكك الحديدية الوطنية الإماراتية وتطوراته وإنجازاته وخططه.

تطورات

واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على آخر التطورات في مشروع السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، والذي سيربط إمارات الدولة وفق شبكة حديثة ومتطورة.

وتعرف سموه على الجدول الزمني المحدد للانتهاء من المشروع وأهم القطاعات التي سيعمل عليها مشروع السكك الحديدية، فضلاً عن الفوائد المتوقعة والمرجوة لهذا المشروع الحيوي وانعكاساته الاقتصادية والاجتماعية والتجارية والبيئية، حيث تدعم شبكة السكك الحديدية النمو المستقبلي بنظام نقل مستدام وآمن وحديث سيسهم في تخفيف عدد المركبات المستخدمة على الطرقات، مما يحقق فوائد اقتصادية وبيئية بفضل معاييرها العالمية المستوى، وستعمل على تحسين حركة نقل السلع والأفراد عبر ممرات تجارية جديدة.

وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من السكك الحديدية البالغ طولها 264 كيلومترا في عام 2015 وسيتم البدء في المرحلة الثانية من المشروع والذي سيمتد على مسافة 605 كيلومترات من الغويفات على حدود الدولة مع المملكة العربية السعودية غربا مرورا بإمارة الشارقة وصولا إلى إمارة الفجيرة في الساحل الشرقي، على أن يتبعها عدد من المشاريع المستقبلية لاستكمال الشبكة.. ومن المتوقع أن يزداد حجم النقل من 7 ملايين طن سنويا إلى أكثر من 50 مليون طن.

تقدير

وتوجه سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، بالشكر والتقدير لصاحب السمو حاكم الشارقة، على اهتمامه وحرصه على إنجاز مشروع السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، مشيدا بما تقدمه القيادة الرشيدة من دعم لامحدود واهتمام كبير لتطوير المشاريع الاستراتيجية في الدولة، وأكد سموه أهمية هذا المشروع الوطني الذي يعد نقلة نوعية ويؤسس قطاع نقل جديدا في دولة الإمارات، ويحقق العديد من الفوائد محليا ودوليا، ويربط مدن الدولة والمناطق الصناعية، ويحفز التنوع الاقتصادي ويدعم التنمية الاقتصادية في الدولة.

وقال سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد: إن هذا المشروع يعبر عن التزام شركة الاتحاد للقطارات تجاه دولتنا لتكون الإمارات بين أفضل دول العالم في جودة النقل بما يتماشى مع رؤية 2021 التي تسعى إلى تحويل اقتصاد الدولة إلى اقتصاد تنافسي معرفي مبني على الابتكار عبر تشجيع الابتكار والبحث والتطوير وتعزيز الإطار التنظيمي للقطاعات الرئيسية وتشجيع القطاعات ذات القيمة المضافة بما يطور من بيئة الأعمال، ويعزز جاذبية الدولة للاستثمارات، حيث تعمل الشبكة كمحفز للنمو الاقتصادي من خلال ربط المراكز التجارية والصناعية الرئيسية وتوفير وسيلة نقل آمنة وموثوقة للأجيال القادمة.

حضر اللقاء المهندس صلاح بن بطي المهيري المستشار في دائرة التخطيط والمساحة، وعضوا مجلس شركة الاتحاد للقطارات فلاح محمد الأحبابي والمهندس يوسف صالح السويجي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات