26 مذكرة تفاهم بين الجهات الحكومية والمشاركين في «مسرعّات دبي المستقبل» - البيان

اختتام فعاليات الدورة الخامسة

26 مذكرة تفاهم بين الجهات الحكومية والمشاركين في «مسرعّات دبي المستقبل»

اختتمت مؤسسة دبي للمستقبل فعاليات الدورة الخامسة من برنامج مسرعّات دبي المستقبل التي شهدت مشاركة 40 شركة ناشئة من بينها 10 شركات من دولة الإمارات عملت على مدار تسعة أسابيع متتالية على إيجاد حلول مبتكرة وذكية من خلال توظيف الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة لمجموعة من التحديات أطلقتها 12 جهة حكومية في إمارة دبي، وسجلت الدورة الخامسة من «مسرعّات دبي للمستقبل» مشاركة قياسية من الشركات الناشئة وأسفرت عن إبرام 26 مذكرة تفاهم بين هذه الشركات والجهات الحكومية المشاركة.

وجرى حفل اختتام الدورة الخامسة من مسرعات دبي المستقبل وتوقيع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بحضور معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي والدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي وداوود الهاجري مدير عام بلدية دبي.

ملامح

وأكد خلفان بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، رسم ملامح مستقبل إمارة دبي ووجه بضرورة العمل على تحقيق الأهداف المستقبلية التي حددها سموه من خلال زيادة الاعتماد على الابتكار وجعله منهج عمل حكومي وتشجيع المبتكرين والمبدعين وجعلهم شريكاً مهماً وفاعلاً في مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة في جميع أركانها وهو منظور يتوافق تماماً مع أهداف «مسرعّات دبي للمستقبل» الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ورئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل.

تطور

وأضاف أن برنامج مسرعّات دبي للمستقبل نجح بتحقيق تطور ملحوظ خلال الدورات السابقة واستقطبت دورته الخامسة طلبات مشاركة من أكثر من 600 شركة من 74 دولة حول العالم، وذلك لتزويد الجهات الحكومية بخبراتها وتقنياتها المبتكرة وإيجاد حلول مبتكرة وذكية للتحديات التي أطلقتها من خلال البرنامج وذلك من خلال توظيف تقنيات الثورة الرابعة الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي والطائرات بدون طيار وإنترنت الأشياء والبلوك تشين ويعكس هذا النجاح الدور الذي تلعبه مسرعات دبي المستقبل كحاضنة عالمية للشركات الناشئة والمبتكِرة من جميع أنحاء العالم.

يُذكر أن برنامج «مسرّعات دبي المستقبل» الذي تشرف عليه مؤسسة دبي للمستقبل يمتد لـ9 أسابيع ويوفر منصة تجمع شركات التكنولوجيا في العالم مع الجهات الحكومية الرائدة في دبي لخلق حلول مبتكرة.

ويلعب البرنامج الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، دوراً محورياً في تشكيل مستقبل القطاعات الاستراتيجية بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة في دبي من خلال سلسلة من ورش العمل المتخصصة واللقاءات مع مرشدين وخبراء مميزين وبرامج وفعاليات ثقافية متنوعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات