«القافلة الوردية» تفتح باب التسجيل في مسيرتها التاسعة - البيان

«القافلة الوردية» تفتح باب التسجيل في مسيرتها التاسعة

Ⅶ بدر الجعيدي

فتحت اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، باب التسجيل للفرسان الراغبين بالمشاركة في مسيرتها التاسعة، والتي ستنطلق خلال الفترة من 23 فبراير وتستمر حتى الأول من مارس المقبلين.

وتستهدف القافلة الوردية الشباب والشابات الشغوفين بالفروسية وبالعمل المجتمعي والإنساني، حيث تسعى إلى استقطاب 150 فارساً وفارسة من مختلف الجنسيات للمشاركة في مسيرة فرسانها الـ 9 التي تجوب كل ربوع الدولة، متسلحةً بالوعي والأمل في محاربتها لسرطان الثدي. وتضع القافلة الوردية حزمة من الشروط التي يجب توافرها في الراغبين بالمشاركة، أهمها: «ألا يقل العمر عن 16 عاماً، وأن تكون لديهم معرفة تامة بالفروسية وترويض الخيل، فضلاً عن التمتع باللياقة البدنية وقوة التحمل، فالمسيرة تجوب إمارات الدولة الـ 7 على صهوات الخيل، وبمعدل 20 كيلومتراً في اليوم الواحد تقريباً، وعلى مدار 7 أيام متواصلة، علماً بأن جميع المتقدمين سيخضعون إلى اختبارات فنية، تقام تحت إشراف نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال الفروسية، يتم على ضوء نتائجها اختيار المشاركين».

وقال بدر الجعيدي، مدير مسيرة فرسان القافلة الوردية: «نجتمع سنوياً في القافلة الوردية مع مجموعة من الفرسان أصحاب القلوب البيضاء، الذين يحملون مسؤولية اجتماعية تجاه المجتمع الإنساني الذي ينتمون إليه، واليوم ندعوهم من جديد للانضمام إلى مسيرة فرسان القافلة الوردية التاسعة، التي نواصل فيها رحلة مكافحة سرطان الثدي، حيث نؤكد على الأدوار الكبيرة التي يلعبها الفرسان بجانب الفرق الأخرى في بث رسائل المسيرة، وتعزيز الوعي المجتمعي على أوسع نطاق، فضلاً عن تشجيع كل أفراد المجتمع لإجراء الفحوصات الطبية الدورية التي تحد من مخاطر المرض».

وتنظم القافلة الوردية في كل عام مسيرة فرسانها التي تجوب إمارات الدولة الـ 7 معززة الوعي بسرطان الثدي، ومقدمة الفحوصات الطبية المجانية لكل فئات المجتمع، وتضم المسيرة 4 مسارات هي: مسار مسيرة الفرسان، والتي شارك فيها خلال الـ 8 أعوام الماضية 569 فارساً وفارسة من مختلف الجنسيات، قاطعين أكثر من 1700 كيلومتر ، ومسار العيادات الطبية، الذي قدم حتى الآن الفحوصات الطبية المجانية لأكثر من 56 ألف شخص من الرجال والسيدات، مسجلةً 61 إصابة، ومسار الفعاليات المصاحبة الداعمة لجهود نشر الوعي، ومسار حملات التبرع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات