«الاتحادية للرقابة النووية» تتعاون مع مجلس الأمان النووي الإسباني - البيان

«الاتحادية للرقابة النووية» تتعاون مع مجلس الأمان النووي الإسباني

كريستر فيكتورسن وفرينايندو شارفوسن خلال توقيع الاتفاقية | من المصدر

وقعت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية مذكرة تفاهم تمتد لـ5 أعوام مع مجلس الأمان النووي الإسباني، وتهدف الاتفاقية إلى توفير منصة للتعاون بين الجهتين الرقابيتين من أجل تبادل المعلومات المتعلقة بالأمان النووي والرقابة فيما يخص الاستخدام السلمي للطاقة النووية، وتقييم لمستويات السلامة والأبحاث، وتغطي الاتفاقية تبادل المعلومات فيما يتعلق بالتشريعات واللوائح والأدلة الإرشادية والدروس المستفادة لخطط الاستجابة لحالات الطوارئ النووية.

ووقع الاتفاقية كريستر فيكتورسن، مدير عام الهيئة وفرينايندو شارفوسن، رئيس مجلس إدارة مجلس الأمان النووي الإسباني في مقر الهيئة في أبوظبي. ولدى الهيئة 24 اتفاقية دولية ومذكرة تفاهم موقعة مع منظمات دولية وجهات رقابية لدول أخرى من أجل بناء القدرات والكوادر الوطنية وتبادل المعرفة والخبرات في مجال الرقابة النووية.

ويعد مجلس الأمان النووي الإسباني جهة حكومية مستقلة مخولة بوضع اللوائح الأمان النووي، وتغطي الأنشطة الرقابية التي يقوم بها المجلس الإسباني كافة المنشآت النووية مثل الموقع والتصميم وغرفة التحكم والتشغيل وإجراءات إخراج محطة الطاقة النووية من الخدمة ودورة الوقود النووي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات