الإمارات تشدد على الالتزام العالمي باتفاق باريس للمناخ - البيان

الإمارات تشدد على الالتزام العالمي باتفاق باريس للمناخ

■ ثاني الزيودي مترئساً وفد الدولة خلال الاجتماع | من المصدر

شارك وفد الإمارات العربية المتحدة رؤساء الدول، وكبار المسؤولين الحكوميين اليوم، في «اجتماع القادة رفيع المستوى» والذي تنظمه الجمهورية البولندية بالتعاون مع الأمم المتحدة بمناسبة افتتاح أعمال المؤتمر الرابع والعشرين للدول الأطراف (COP24) في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، التي تستضيفها مدينة كاتوفيتشي البولندية.

حيث تشارك دولة الإمارات أكثر من 190 دولة من دول العالم لبحث سبل إحراز تقدم في بنود ومكونات «دليل اتفاق باريس»، والذي سيضع القواعد والعمليات اللازمة لتنفيذ الاتفاق بشكل فعلي.

وترأس معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، وفد الدولة في «اجتماع القادة رفيع المستوى» الذي استضافه الرئيس البولندي اندريه دودا، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش، والأمين العام لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ باترشيا اسبينوزا.

وتعليقا على افتتاح أعمال المؤتمر شدد معالي الدكتور الزيودي على ضرورة تسريع وتيرة الالتزام العالمي ببنود اتفاق باريس للمناخ، والعمل على الحد من مسببات التغير المناخي وخفض حدة تداعياته، لحماية حياة ملايين البشر حول العالم من التأثيرات السلبية لظواهر المناخ التي بات العالم يشهد حدتها بشكل واضح ومنها الحرائق المتزايدة والفيضانات وحالات الجفاف.

ويستهدف المؤتمر الرابع والعشرون لدول الأطراف (COP24) وضع القواعد والعمليات اللازمة لتنفيذ اتفاق «اتفاق باريس»، عبر تحديد نوعية المعلومات التي سيتعين على المساهمات المحددة وطنياً لكل دولة (NDCs) تضمينها، وكيف سيتم تقييمها وفقا لمعايير مشتركة لضمان قابلية المقارنة من أجل تقييم مستويات العمل العالمي في مجال المناخ مقابل الهدف المتعلق باحتواء ارتفاع معدل درجات الحرارة دون الدرجتين المئويتين مقارنة بمستويات درجات الحرارة في الحقبة ما قبل الصناعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات