قيادات «الداخلية»: نجدد العهد لتبقى الإمارات واحة الأمن والأمان - البيان

قيادات «الداخلية»: نجدد العهد لتبقى الإمارات واحة الأمن والأمان

Ⅶ سيف الشعفار

رفعت قيادات وزارة الداخلية أجمل وأسمى التبريكات باليوم الوطني الـ 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى قيادة الدولة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، مجددين العهد والولاء للقيادة بأن يبقوا الجند الأوفياء في حماية وتعزيز أمن واستقرار دولتنا الغالية، لتبقى الإمارات وقيادتها وشعبها بألف خير واتحادها بعزة وكرامة وأمن واستقرار.

وأكدت قيادات وزارة الداخلية في كلماتها في هذا اليوم الغالي على القلوب، الحرص والوفاء على تحقيق الأهداف السامية في تعزيز أمن البلاد والحفاظ عليه، والإسهام في تعزيز مكانة الإمارات كواحة للأمن والأمان والدولة أكثر أمناً واستقراراً في العالم.

وأعربوا عن فخرهم واعتزازهم بهذه المناسبة العزيزة التي نستلهم من خلالها تاريخ التضحيات العظيمة للمؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان «طيب الله ثراه» الذي وحّد القلوب والوطن، وصنع لبلادنا الغالية مجداً نضاهي به الأمم كافة.

نهضة

وقال الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية: إن ذكرى اليوم الوطني الـ 47 تجسد تاريخا عريقا وراسخا في تأسيس وطننا على يد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مع إخوانه المخلصين - رحمهم الله - مضيفاً «إننا نفاخر ونعتز بما يحمله هذا اليوم الوطني من ذكرى عزيزة على قلوبنا، انطلقت منها مسيرة البناء والتطوير المباركة، وتواصلت بعدها أيادي الخير والعطاء في نهضة شاملة، ووحدة ورخاء.. وتستكمل المسيرة بالعهد الزاهر لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اللذين سارا على النهج بعزم وحزم، ورؤية ثاقبة، لغد مشرق ومستقبل واعد.

واستطرد إن الوزارة، وبتوجيهات كريمة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لن تدخر جهدا لتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة، والمساهمة بشكل فعال في تنفيذ الخطط المرسومة والتطوير المستمر للأداء، ومواجهة التحديات؛ لمواكبة تطلعات القيادة الكريمة.

نموذج

وقال الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي: إننا نتذكر في هذا اليوم مؤسس الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي أنجز حلم الاتحاد مع أخيه المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، عبر جهود متواصلة وكبيرة وإرادة قوية أسهمت في قيام دولتنا الفتية التي تعد الأنجح تاريخيا في عالمنا العربي، والنموذج الأكثر تماسكاً واستقراراً.

وأشار إلى استمرار المسيرة الخيرة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حمل الأمانة بكل اقتدار وسار على النهج نفسه الذي رسخه الأولون بالتآزر والتشاور مع إخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وحرص على الارتقاء بالوطن والمواطن في شتى المجالات.

تمكين

وقال اللواء الركن خليفة حارب الخييلي رئيس مجلس التطوير المؤسسي في وزارة الداخلية:«إن المكانة الرائدة التي تحظى بها الإمارات ما كانت لتتحقق لولا الجهود والعمل الدؤوب من القيادة الرشيدة فعلى مدار 47 عاما ومنذ اليوم الأول لقيام الاتحاد كانت منظومة العمل بمثابة الركائز الأساسية التي عملت على تدعيم جهود بناء الدولة وصياغة مستقبلها وعززت من مكانتها ودورها الريادي محليا وإقليميا وعالميا، إضافة لتضافر الجهود الحثيثة لأبناء وبنات الوطن لتطوير جميع القطاعات وتحقيق التنمية المستدامة.

تنمية

وقال اللواء سالم علي مبارك الشامسي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة: «منذ اليوم الأول لقيام الدولة وضع المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وإخوانه حكام الإمارات هدفاً واضحاً أمامهم وهو تطوير الدولة ورقيها وكانوا يدركون بحكمتهم أن بناء الدول وترسيخها يتطلب الاهتمام بالإنسان وجعله محور التنمية»، وأضاف «وقد سار على هذا النهج وأكمل المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، حيث اهتمت الدولة بتوفير المدارس والمعاهد والجامعات ومؤسسات التعليم الفني والمهني، وأولت وزارة الداخلية اهتماماً خاصاً بالعنصر البشري .

انتماء

واعتبر اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية اليوم الوطني يوما خالدا في تاريخ بلادنا ورمزا للتعبير عن مشاعر الوحدة والولاء والانتماء والوفاء للوطن وتعزيز مفاهيم المواطنة الإيجابية وربط الأجيال الناشئة بمورثهم الوطني وتعريفهم بتضحيات الآباء والأجداد المؤسسين الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل أن تبصر دولة الاتحاد النور وتنطلق في مسيرتها التنموية التي أدهشت العالم.

وقال إننا من هذا المقام نحيي أنفسنا جميعا بهذه المناسبة الغالية كما نؤكد أنها فرصة للاحتفاء بما تحقق من نجاح وإنجازات حضارية وربط الانتماء باستدامة العمل والإنجاز ودعوة للتمسك بقيم الاتحاد والمواطنة الإيجابية التي أرساها الآباء المؤسسون – طيب الله ثراهم- منذ إيقاد شعلة الاتحاد التي كانت وستبقى مصانة.

تلاحم

أكد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني أن الاحتفال باليوم الوطني الـ» 47 «يعد مناسبة تجسد الاعتزاز والفخر بتاريخ قيام اتحاد دولة الإمارات، بقيادة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، كما يعكس قوة تلاحم القيادة الرشيدة بشعبها الوفي، قائلاً إن القيادة الرشيدة تمكنت بالحكمة والعزم من تطوير موارد الإمارات، وسخرت كل الإمكانيات لخدمة أبناء الوطن، وبذلت كل طاقاتها لجعل الإمارات واحة من الأمن والأمان، وعمدت على تسليح المواطن بالعلم والمعرفة، وتوفير أوجه العيش الرغد الكريم لكل من يحيا على هذه الأرض الطيبة.

نهج

وقال اللواء محمد بن العوضي المنهالي من مكتب مستشاري سمو وزير الداخلية: إن الثاني من شهر ديسمبر هو اليوم الذي بدأت فيه مسيرة وطنية إماراتية حافلة بالإنجازات والنجاحات التي وضعت دولتنا في مصاف أهم دول العالم وأكثرها تقدما، فانطلقت السواعد تواصل البنيان والتعمير على كل صعيد، وانتشرت على أرض الإمارات في فترة وجيزة شبكة واسعة من المشروعات الاقتصادية والصناعية والتجارية والخدمية التي تبعث على الاعتزاز.

وأضاف لقد أضحى اليوم الوطني لدولة الإمارات مناسبة وطنية هامة، نجدد من خلالها ومنذ ما يزيد على أربعة عقود تأكيدنا المضي قدماً على نهج الآباء المؤسسين لتعزيز وترسيخ مؤسسات الاتحاد وحماية مكتسباته وإبراز الولاء والانتماء للوطن، وإعلاء القيم وإبراز الهوية الوطنية وتطوير آليات الأداء المؤسسي، والعمل المنهجي وفق أسس علمية واستراتيجيات محددة وصولاً إلى التميز والريادة والإبداع في تحقيق المزيد من الإنجازات النوعية في شتى المجالات وإعلاء راية الوطن وشأنه.

تنافسية

وقال اللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي بوزارة الداخلية إن هذا اليوم الذي تستذكره الأجيال عاماً بعد عام، يوم لتجديد العهد والولاء والوفاء لقيادة الوطن، ويوم لاستذكار عظمة منجزات الوطن، موضحاً أن ما يزيد احتفالنا هذا العام رونقاً، ارتباط اليوم الوطني هذا العام مع اسم «القائد المؤسس» الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه صانع الاتحاد وباني أساس الدولة المتين.

وأضاف «تعجز الكلمات عن التعبير عن فرحنا وزهونا وفخرنا باليوم الوطني الإماراتي، الذي يجسد معنى الانتماء والولاء، والفخر بمنجزات الوطن وفق رؤية القيادة الحكيمة، التي حملتنا من إنجاز لإنجاز، لتعلو الإمارات على سلم التنافسية العالمية».

هوية

وأكد العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية: إن اليوم الوطني يمثل مشهداً تاريخياً لتوحد غاياتنا وإعلاء القيم وإبراز الهوية الوطنية، وفق حالة متميزة من الانتماء والتضحية والفداء من أجل وطننا الغالي، ويعد هذا اليوم ونحن في عامه الـ 47 دليلاً على متانة البناء وفق رؤية قيادتنا الرشيدة، التي تنير لنا الدرب، طريق المستقبل المشرق بهمة وسواعد أبناء هذا الوطن الغالي الملتف حول قيادته الرشيدة والساعي إلى مزيد من البذل والعطاء والتضحية من أجل حاضر ومستقبل وطنه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات