مديرو قطاعات شرطة أبوظبي: اليوم الوطني أهم محطة في حياتنا - البيان

مديرو قطاعات شرطة أبوظبي: اليوم الوطني أهم محطة في حياتنا

جدّد مديرو القطاعات بشرطة أبوظبي، ولاءهم وانتماءهم للوطن وقيادته الحكيمة، التي تبادلهم الحب بالحب، والوفاء بالوفاء، وثمنوا إنجازات مسيرة الاتحاد، معتبرين اليوم الوطني الـ 47، المحطة الأهم في حياة أبناء الإمارات، حيث حققت الدولة الريادة في مختلف القطاعات.

وقال اللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي تحتفل بذكرى اليوم الوطني، تعتز بإنجازاتها الكبيرة التي حققتها في مسيرة الخير والنهضة، وتبوأت مكانة مرموقة عالمياً».

وأضاف: «إن تلك المسيرة نقلت دولتنا إلى النهضة والتطوير في مجالات الحياة كافة، حتى أصبح اتحاد الإمارات واقعاً في حياتنا، راسخ الجذور وشامخ البنيان، ومثالاً يحتذى به».

تسامح واحترام

ومن جانبه، قال اللواء علي خلفان الظاهري مدير قطاع العمليات المركزية: «إن أبناء الإمارات يجددون في الثاني من ديسمبر، الولاء والوفاء للوطن وقيادته، التي حققت الكثير من المنجزات والمكاسب الوطنية، وجعلت من البلاد نموذجاً يحتذى في التنمية المستدامة، وبناء الإنسان، والتسامح واحترام الآخر».

ذكرى غالية

إلى ذلك، ذكر اللواء سعيد سيف النعيمي مدير قطاع المالية والخدمات: «إن الثاني من ديسمبر مناسبة عزيزة علينا، وهي ذكرى قيام دولتنا الغالية باتحاد قوي واحد، الذي سجله التاريخ بمداد عزيمة وإرادة باني النهضة، المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

تقدم وازدهار

وأشار اللواء مبارك عبد الله المهيري مدير قطاع المهام الخاصة إلى: «إن ذكرى قيام الاتحاد، تعد علامة بارزة ومميزة في تاريخ دولة الإمارات العربية، وهي مصدر قوة وعزيمة لمواصلة مسيرة البناء والتقدم المتعددة المحاور، والتي تجلت في الاستثمار الحقيقي في رأس المال البشري».

إنجازات ريادية

وقال اللواء سالم شاهين النعيمي مدير قطاع شؤون القيادة: «إن الـ 2 من ديسمبر، تتجسد فيه روح الاتحاد والإنجازات والعطاء، فقد رسخ المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لبناء أمة جديدة، وبلد مرموق، أصبح مثالاً يحتذى به، بالتقدم والأمن والأمان».

نموذج فريد

وأشاد اللواء حماد أحمد الحمادي مدير قطاع أمن المجتمع، بالنموذج الفريد الذي قدمته الإمارات في مفهوم الوحدة الوطنية والتلاحم المجتمعي، معبّراً عن أسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الحكيمة بمناسبة اليوم الوطني الـ 47.

ولفت العميد محمد سهيل الراشدي مدير قطاع الأمن الجنائي بالإنابة: «إن الثاني من ديسمبر من كل عام، يعدّ يوماً للتعبير عن المحبة والولاء للقيادة الرشيدة، والوقوف على مسيرة إنجازات الاتحاد المظفرة، بنهضتها وتطورها وعطائها، التي وضع أسسها وقيمها المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي حقق فيها لأبناء الإمارات الرفعة والتقدم في جميع مجالات الحياة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات