مواطنون: مكرمة القيادة تضمن مستقبلاً مشرقاً لأبنائنا

صورة

ثمّن مواطنون التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، صرف دفعة جديدة من القروض والمساكن والأراضي السكنية بقيمة 18.3 مليار درهم، تهدف إلى تعزيز الاستقرار الاجتماعي والحياة الكريمة للمواطنين خلال أيام تعيش فيها الدولة بهجة اليوم الوطني الـ 47، مؤكدين أن سعادة المواطن أولوية قصوى للقيادة الرشيدة.

ورفع المواطنون أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بمناسبة اليوم الوطني السابع والأربعين.

وأكدوا أن هذا المكرمة التي تشمل آلاف المواطنين في إمارة أبوظبي من قروض ومساكن وأراضٍ، تؤكد اهتمام القيادة الحكيمة بشؤون المواطنين وتطلعاتهم وضمان مستقبل مشرق لأبنائهم، وهو الهدف والغاية النبيلة التي سعت إليها القيادة الحكيمة لإيمانها المطلق بأن الثروة الحقيقية هي بناء الإنسان.تجدد

وأكد جاسم الزعابي أن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، ليست بجديدة، بل هي متجددة تؤكد لنا في كل مرة اهتمام القيادة الرشيدة بتحقيق مصلحة الوطن والمواطنين من خلال المبادرات العديدة التي تصب في مصلحة المواطنين وترتقي بحياتهم.

وقال إن شعب الإمارات إن كان يصنف بأنه من أسعد شعوب العالم، فإن هذه السعادة مبعثها قيادتنا الرشيدة التي لا تألو جهداً في توفير كل ما من شأنه أن يبعث السعادة في قلوبنا وقلوب أبنائنا، مؤكداً أن شعب الإمارات الوفي الذي أنعم الله عليه بأفضل النعم، وهي الأمن والأمان والاستقرار، يؤكد دائماً الولاء التام والمحبة الصادقة للقيادة الرشيدة وحرصه على دعم وتعزيز المسيرة الحضارية التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأضاف الزعابي أن حكومة أبوظبي تضع ضمن أهم أولوياتها توفير الحياة الكريمة للمواطن والاستقرار الأسري، وهذا يعكس القرارات التي تصدر في هذا الصدد لصالح المواطنين من توفير مساكن وأراضٍ وقروض ميسرة وميزانيات كبيرة، كلها تصب في مصلحة المواطن، بل تصب في مصلحة الأجيال المقبلة، ما يمهد الطريق لمزيد من الرقي والتنمية الشاملة في دولة الإمارات.

رؤية

وأشاد محمد علي، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مؤكداً أن القرار يترجم رؤية القيادة الحكيمة لمستقبل أفضل، وحياة مستقرة لشعب الإمارات، وأنها تسير وفق النهج الذي أرسى قواعده مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، تلك الرؤية تحققت وما زالت تتحقق على يد أبنائه الذين يتبعون نهجه ورؤيته الثاقبة.

وقال: إن «الأيادي البيضاء لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، قد أثمرت نهضة شاملة في كل القطاعات والميادين، وحققت نقلة نوعية لسبل العيش في المنطقة بما يسهم في دعم خطط التنمية المتوازنة من خلال المكرمات المستمرة والدائمة لتوزيع المساكن والأراضي السكنية من أجل تحقيق مزيد من الترابط الاجتماعي والاستقرار الأسري».

ولفت حسن العبيدلي إلى أن تلك المبادرات المستمرة لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تعكس في الواقع مدى حرص القيادة العليا على توفير السكن المناسب للمواطن، كونه الركيزة الأولى لتحقيق الاستقرار المنشود له ولأسرته، وتشجع الشباب على الزواج، وتأسيس أسر صغيرة آمنة مستقرة.

نهج الوالد المؤسس

هنّأ عبد العزيز المناعي القيادة الرشيدة وأبناء الدولة بمناسبة مرور 47 عاماً على اتحاد دولة الإمارات، وقال: «نحمد الله على هذه النعمة التي أنعم الله بها على شعب الإمارات، ووفق الله حكامها الأبرار الذين يسيرون وفق منهج مؤسس الدولة وبانيها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

وقال: «هذه المكرمات الكثيرة للمواطنين إنما تأتي من نظرية المؤسس القائد الذي كان يؤكد دوماً أهمية توفير كل متطلبات العيش الكريم لجميع المواطنين، وجاء أبناؤه من بعده على النهج نفسه، ويعملون على تلبية كل ما من شأنه أن يغمرنا بالفرحة والسعادة، ومهما قدمنا فلن نوفي الوطن والقيادة حقهم علينا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات