الأزهر الشريف: 2 ديسمبر أهم المحطات التاريخية في مسيرة زايد

هنأ فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً بمناسبة اليوم الوطني الـ 47 الذي يوافق الثاني من ديسمبر من كل عام ويمثل أهم المحطات التاريخية في المسيرة المظفرة لمؤسس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة وباني نهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله وطيب ثراه.

تقدير

وقالت مشيخة الأزهر في بيان لها: «بهذه المناسبة يتقدم الأزهر الشريف وإمامه الأكبر بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات والشعب الإماراتي الشقيق، متمنياً لهم المزيد من التقدم والنمو والرخاء».

وأعرب الأزهر الشريف عن تقديره لمواقف دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة في دعم مصر والشعوب العربية والإسلامية، مشيداً بمسيرتها ونهجها الذي أرساه قائدها ومؤسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، واستكملها أبناؤه الأبرار من بعده لترسيخ قيم وقواعد الاعتدال والتعايش والانفتاح على العالم وثقافاته وحضاراته، سائلاً المولى عز وجل أن يرحم ذلك الشيخ الحكيم (الشيخ زايد) الذي لم يعش من أجل شعبه فقط بل عبرت مآثره الطيبة الحدود حتى وصلت للعديد من الدول والأوطان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات