مباحث المرور و«كلنا شرطة» ترصد «المتهورين» بالتجمعات الشبابية

حذرت شرطة أبوظبي السائقين الشباب، من المشاركة في التجمعات الشبابية في الأماكن البرية وعلى الشارع العام، والقيام بحركات خطرة بالمركبات والدراجات النارية من أجل التباهي، ما يعرض حياتهم أو حياة الآخرين أو سلامتهم أو أمنهم للخطر ومن دون إدراك منهم للنتائج المترتبة على تلك الاستعراضات والتي غالباً ما تتحول إلى أحزان ومآسٍ جراء الحوادث.

وشددت أنه لن يكون هناك أي تهاون في تطبيق القانون على المتهورين الذين يعرّضون حياتهم، وحياة الآخرين للخطر، وتطبيق المادة «1» من قواعد وإجراءات الضبط المروري رقم «178» لسنة 2017 وعقوبتها حجز المركبة شهرين وتسجيل 23 نقطة مرورية على السائق والغرامة المالية 3000 درهم، إضافة إلى إيقافهم وحجز مركباتهم وتحويلهم إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وأوضحت أن هناك متابعة مستمرة من خلال الدوريات ومباحث المرور وأعضاء كلنا شرطة لرصد أي تجمعات شبابية بالمركبات وضبطهم واتخاذ اللازم بشأنهم، وحثت الجمهور على عدم تداول أي مقاطع فيديوهات تحتوي على تلك التصرفات والسباقات ونشرها في مواقع التواصل الاجتماعي مما يعرضهم للمساءلة القانونية.

ونبهت الشباب بعدم إجراء أي تعديلات غير قانونية على مركباتهم لزيادة سرعاتها وتضخيم أصواتها، منوهة إلى أنه لن يكون هناك أي تهاون في تطبيق المادة 73 من قواعد وإجراءات الضبط المروري، إحداث تغيرات في محرك المركبة أو القاعدة (الشاسيه) من دون ترخيص ومخالفتهم بالغرامة 1000 درهم وحجز المركبة شهراً و12 نقطة مرورية، وتطبيق المادة 20 قيادة مركبة تسبب ضجيجاً ومخالفتهم بالغرامة 2000 درهم و12 نقطة مرورية.

وناشدت الأسر ضرورة مراقبة أبنائهم لوقايتهم من السلوكيات السلبية المتمثلة في قيادة المركبات بتهور والقيام بحركات خطرة، موضحة أن النصح الذي يقدمه أولياء الأمور لأبنائهم يعزز السلوكيات الإيجابية بين الشباب ويحميهم من الحوادث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات