هيئات ومؤسسات تستذكر مآثر الفخر والعزة

الاتحادية للكهرباء

نظمت مؤسسات وهيئات في الدولة أمس، فعاليات احياء ذكرى يوم الشهيد، التي تصادف الثلاثين من نوفمبر من كل عام، تخليداً لذكرى شهدائنا الأبطال، الذين ضربوا أروع الأمثلة في خدمة الوطن ورفع رايته عالية شامخة، وقدموا مثالاً يحتذى به في حب الوطن والولاء والانتماء له، وتم الوقوف دقيقة صمت ودعاء للشهداء الأبرار.

وأحيت الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي، ذكرى يوم الشهيد، احياء لذكرى شهداء الوطن الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في كافة الميادين العسكرية والمدنية والإنسانية، وذلك في كل من مقر المجلس في أبوظبي.

والأمانة العامة في دبي، بحضور أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس، وجاسم الزعابي الأمين العام المساعد للخدمات المساندة، والدكتور جابر الزعابي الأمين العام المساعد للتشريع والرقابة، وموظفي الأمانة العامة.

تقدير

وقال أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي إن «قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتخصيص يوم الثلاثين من نوفمبر كل عام للاحتفال بيوم الشهيد، يمثل تقديراً بالغاً لشهداء الوطن الأبرار، وإعلاء لقيمة التضحية والولاء والانتماء لدولتنا الفتية» .

دقيقة صمت

من جانبها، أقامت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، أمس، مراسم «يوم الشهيد»، عرفاناً منها بتضحيات شهداء الوطن البواسل، وتخليداً لذكراهم العطرة.

وقام محمد محمد صالح، مدير عام الهيئة، يرافقه عدد من المسؤولين، بالوقوف لمدة دقيقة في دعاء صامت، تحت سارية العلم، بمركز سعادة المتعاملين بقدفع، متضرعين إلى الله تعالى، أن يتغمد شهداء الوطن بواسع رحمته، وأن يدخلهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، ويعوض الوطن عنهم خيراً.

ومن ثم قام المدير العام برفع علم الدولة مرفقاً بالسلام الوطني في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً. كما وقفت كليات التقنية العليا بطلبتها وموظفيها في فروعها الـ16 على مستوى الدولة، صباح أمس دقيقة صمت ودعاء لشهداء الوطن الأبرار، وذلك بمناسبة «يوم الشهيد» هذه الذكرى الوطنية العزيزة على قلوبنا، التي تجسد مكانة شهداء الوطن من جنودنا البواسل، في قلوب قيادة وشعب الإمارات والمقيمين على أرض هذا البلد العظيم.

وشارك الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا الطلبة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في كليات التقنية بدبي فعاليات «يوم الشهيد»، وأكد بهذه المناسبة أننا في «يوم الشهيد» نقف لحظات ندعو فيها لشهداء الوطن الأبرار بالرحمة، وأن يكونوا في جنة الفردوس بإذن الله تعالى، لما قدموه لأجل هذا الوطن وفي سبيل الدفاع عن الحق، فهؤلاء هم «أبناء زايد» الذين ستبقى تضحياتهم و بطولاتهم خالدة في تاريخنا ومصدر فخر لنا وللأجيال القادمة.

تضحيات

كما أقام اتحاد الإمارات لكرة القدم صباح أمس، احتفالية بمناسبة يوم الشهيد في مقر الاتحاد بدبي، تخليداً ووفاء وعرفاناً بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن وأبنائه البررة، الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقة عالية، وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة.

وحضر مراسم الحفل محمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، وإبراهيم النمر الأمين العام المساعد للشؤون الفنية ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام وكل المنتسبين للاتحاد.

 

طباعة Email