«الاتحاد النسائي»: شهداؤنا القدوة والمثل الأعلى في العطاء وحب الوطن

وصفت نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، يوم الشهيد بأنه ذكرى وطنية مجيدة نستذكر فيها تضحيات ومآثر أبناء الإمارات الذين جادوا بأغلى ما يملكون لحماية الوطن وصون أمنه ومكتسباته.

وأكدت، في كلمة لها أثناء مشاركة الاتحاد النسائي في إحياء الدولة لذكرى يوم الشهيد الذي أقيم بمقر الاتحاد أمس، أن الشهداء هم القدوة والمثل الأعلى في العطاء وحب الوطن، فليس هناك أكرم وأعظم من الشهيد الذي بذل روحه ودمه ليبقى الوطن شامخاً آمناً مستقراً.

وقالت: «إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تقدّر كثيراً أم الشهيد التي قدمت أغلى ما عندها فداء للوطن والأمة».

وذكرت أن سموها تؤكد دائماً أن المرأة لها دور كبير في الدفاع عن الوطن، فهي الآن جندية في القوات المسلحة، تذود عنه وتدافع عن إنجازاته، مثلما هي تقوم بإدارة عملها في كل الميادين بثقة واقتدار.

وأضافت أن أبناء الإمارات رجالاً ونساءً هم جنودها البواسل الذين بذلوا أرواحهم تجاه أوطانهم، وأن الشهادة هي أغلى ما يتمنون في سبيل تحقيق المجد ونصرة الحق وبسط الأمن في كل مكان، ويقفون سداً منيعاً في وجه الظلم وكل من تسوّل له نفسه العبث بأمن الوطن واستقراره. وأقيم الاحتفال بيوم الشهيد، إذ تم رفع العلم بعد أن نُكّس منذ الصباح، ووقف موظفو وموظفات الاتحاد النسائي دقيقة صمت حداداً على أرواح الشهداء، وقرأوا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة.

طباعة Email