00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحت رعاية الشيخة فاطمة

مشاركة واسعة في «امشِ» للتوعية بمخاطر السكري

انطلقت في حلبة مرسى ياس في أبوظبي أمس، الدورة الثانية عشرة من أكبر ماراثون للمشي في دولة الإمارات «امشِ 2018» وذلك تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

وشهدت الفعالية التي ينظمها مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري مشاركة واسعة النطاق شملت آلاف المشاركين وممثلين عن الهيئات الحكومية والخاصة بهدف رفع الوعي بمرض السكري ومخاطره.

وقال وليد المقرب المهيري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي للاستثمارات البديلة والبنية التحتية في مبادلة ورئيس مجلس إدارة مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري إن ماراثون المشي تحول بفضل دعم المؤسسات والشركات الرائدة إلى جانب أعداد المشاركين المتزايدة من جميع أنحاء أبوظبي إلى حدثٍ مميز وفعالية مجتمعية ضخمة تستقطب سنوياً آلاف المشاركين في سبيل تحقيق هدف واحد وهو تعزيز الوعي حول أهمية المشي والأنشطة الرياضية في العناية بالصحة.

وتهدف الفعالية إلى إيصال رسالة لجميع أفراد المجتمع تحضهم على تغيير نمط حياتهم والابتعاد عن الكسل والخمول بما يتماشى مع الرؤية الوطنية الهادفة إلى ضمان نمط حياة أكثر صحة وسعادة للجميع.

وأكدت فعالية «امشِ» أهمية الممارسة المنتظمة للنشاط البدني، وضبط الوزن وتناول نظام غذائي صحي ومتوازن في المعركة ضد مرض السكري.

أرقام

وتشير أرقام الاتحاد الدولي للسكري إلى أن عدد المصابين بمرض السكري حول العالم بلغ 425 مليون شخص في العام 2017، في حين تجاوز عدد المصابين بالمرض في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 39 مليون شخص.

ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 67 مليون شخص بحلول العام 2045، أما في دولة الإمارات فهناك أكثر من مليون شخص مصاب بمرض السكري حسب أرقام العام 2017، ما يضع البلاد في المرتبة الخامسة عشرة عالمياً وفق الانتشار المقارن للمرض بحسب العمر.

وإلى جانب الأعداد الكبيرة من المشاركين من أبوظبي والإمارات الأخرى، انضمّ ممثلون عن عدد من الجهات والهيئات الحكومية المحلية إلى الفعالية يتقدمهم وفد من شرطة أبوظبي إضافة إلى عدد من كبار المسؤولين الحكوميين.

وتهدف «مبادلة» من مشاركتها في دعم هذه الفعالية لتشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة واتباع نمط حياة صحي ونشط بغية الحد من فرص الإصابة بمرض السكري، وغيره من الأمراض المرتبطة بقلة النشاط البدني.

وباعتبارها إحدى الجهات الرئيسية المشاركة في رعاية الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، فقد وجهت «مبادلة» الدعوة لأصحاب الهمم الإماراتيين للمشاركة في فعالية «امشِ 2018»، حيث شاركوا في عدد من الفقرات الرياضية، ومن بينها الوثب الطويل لمسافة 40 ياردة وتحدي القفز العمودي.

وقال حميد عبدالله الشمري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والشؤون المؤسسية في «مبادلة» إن أهمية هذه الفعالية تأتي من ارتفاع معدلات الإصابة بالسكري في مجتمعنا، حيث يصيب هذا المرض أعداداً كبيرة من أفراد المجتمع من مختلف الفئات .

ومن هنا جاءت هذه الفعالية السنوية التي نلتقي فيها لإظهار التضامن مع المصابين بمرض السكري، وللتأكيد على دور النشاط البدني في الحد من فرص الإصابة به، وكذلك الحد من مضاعفاته لدى المصابين به.

وأكد أن كلاً من مركز «إمبريال كوليدج لندن للسكري»، ومستشفى «هيلث بوينت»، ومستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، يقومون بجهد مشكور في التوعية بمخاطر الإصابة بمرض السكري ومساعدة المصابين به على التحكم به بشكل أفضل.

أنشطة

واستضافت فعالية «امشِ 2018» مجموعة من الأنشطة التفاعلية، وأقيم على هامش الفعالية حفل توزيع جوائز مبادرة «تحدي المشي»، التي أطلقها مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري في وقت سابق وتم الإعلان عن أسماء الجهات والشركات الفائزة في التحدي، والتي حققت أكبر عدد من الخطوات منذ إطلاق المبادرة في شهر أبريل الماضي.

حيث فازت كل من جامعة الإمارات العربية المتحدة وستراتا ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري بالمراكز الثلاثة الأولى على التوالي في العين فيما فازت هيئة البيئة - أبوظبي وشركة اتصالات ودائرة الصحة - أبوظبي بالمراكز الثلاثة الأولى على التوالي في أبوظبي.

 

طباعة Email