«مجلس كهرباء ومياه دبي للشباب» يبحث في جلسته الثالثة تصميم المجتمعات

المشاركون في الجلسة | من المصدر

نظّم مجلس هيئة كهرباء ومياه دبي للشباب، بالتعاون مع مجلس دبي للشباب، الجلسة الثالثة من برنامج «حديث الشباب»، أحد مخرجات الخلوة الشبابية التي نظمها المجلس عقب إطلاقه.

ويهدف إلى تخصيص محاضرات توعوية وورش عمل تحفيزية، تتواءم مع اهتمامات الشباب وتوجهات الهيئة.

عقدت الجلسة في مركز الشباب بأبراج الإمارات في دبي، تحت عنوان «تصميم المباني والمجتمعات من أجل حياة أكثر صحة وسعادة»، بحضور عدد كبير من شباب الهيئة، وقدمّتها كيت روب، نائب الرئيس - حلول السوق، بمعهد ويل بيلدنج الدولي في نيويورك (IWBI).

وثمّن سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، التعاون المثمر مع مجلس دبي للشباب في تنفيذ رؤية القيادة ودعم الشباب في جميع الميادين.

وقال: «يسعدنا تنظيم جلسة جديدة من برنامج حديث الشباب، ونقدر جهود مجلس الهيئة للشباب الرامية إلى إشراك شباب الهيئة في مسيرة التنمية، والاستماع إلى آرائهم، ومناقشة القضايا التي تهمهم واستشراف الفرص من أجل تحقيق راحتهم وتعزيز سعادتهم. ونحن نرى في الشباب مستقبل الأمة وأساس تقدمها، لأن رأس مال الوطن هو أبناؤه وشبابه المخلصون والقادرون على قيادته نحو آفاق جديدة وإنجازات لا حدود لها».

استثمار بالشباب

وأكد الطاير أن الهيئة تسعى باستمرار للاستثمار في الطاقات الشابة، وقد أنشأت مجلس الهيئة للشباب لتوجيه طاقات الشباب في الهيئة وتمكينها ودعمها في مختلف القطاعات، من أجل دعم مسيرة التنمية، وإيجاد الأساليب المبتكرة لتفعيل المشاركة الإيجابية للشباب، والتعرف على آراء الشباب بشأن أبرز القضايا المتعلقة بهم.

إضافة إلى الإسهام في تعزيز الهوية الوطنية والمواطنة الصالحة لدى الشباب، وضمان المزيد من التفاعل بينهم وبين الإدارة العليا في الهيئة، وفتح قناة اتصال جديدة مع مجلس الإمارات للشباب.

من جانبها، أشادت فاطمة محمد الجوكر، رئيس مجلس الهيئة للشباب، بالدعم الكبير الذي توليه الإدارة العليا بالهيئة للمجلس ونشاطاته ومبادراته، بما يحقق أهدافه الأساسية. وقالت إن هذه الجلسة من برنامج «حديث الشباب» قد سلطت الضوء على ترسيخ أسس الاستدامة وتعزيز السلوك المستدام في المباني وبين أفراد المجتمعات، عن طريق تبني ونشر مفاهيم الصحة والسعادة بين أفرادها.

مشيدة بالإقبال الذي تشهده جلسات البرنامج من قبل شباب الهيئة، حيث حضر جلسات البرنامج منذ إطلاقه ما يقارب 200 شاب من مختلف قطاعات الهيئة، بالإضافة إلى ترشيحات خارجية من دوائر حكومية أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات