أكاديميون: نهج زايد أسهم في تعزيز السعادة

أكد أكاديميون، أن النهج الوطني الذي أسس له المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبات موروثاً حضارياً في مجتمع دولة الإمارات، ساهم في تعزيز التسامح لدى الشباب ووقايتهم من التطرف والتعصب.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها جامعة الإمارات العربية المتحدة، تحت عنوان «نهج زايد في التعايش والتسامح»، وذلك ضمن فعاليات المهرجان الوطني للتسامح في دولة الإمارات، بمشاركة وحضور كل من الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري عضو سابق في المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور علي سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والدكتور فيصل العيان نائب رئيس أكاديمية ربدان، وعدد من القيادات الأكاديمية والطلبة من مختلف التخصصات الأكاديمية في الجامعة.

وتناولت الندوة ثلاثة محاور أساسية، حيث تم تسليط الضوء على أهمية ترسيخ دور الأسرة المترابطة في بناء المجتمع المتسامح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات