مصادرة 9 أطنان من المواد الغذائية في الشارقة

صادرت بلدية مدينة الشارقة 9 أطنان من مواد غذائية غير صالحة للاستخدام الآدمي، إلى جانب أجهزة وملابس وأحذية وحقائب، كما تمت مصادرة بعض الأجهزة الإلكترونية المضبوطة خلال حملات مستمرة تنفذها للقضاء على ظاهرة الأسواق العشوائية، حرصاً منها على السلامة والصحة العامة.

وأكد خليفة بو غانم السويدي رئيس قسم التفتيش البلدي في إدارة الرقابة والتفتيش البلدي ببلدية الشارقة انحسار ظاهرة الأسواق العشوائية، وتمركزها في المناطق الصناعية بشكل أساسي، نظراً لتكاثف جهود الجهات ذات العلاقة مع البلدية وعلى رأسها القيادة العامة لشرطة الشارقة ودائرة التنمية الاقتصادية والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، حيث تركزت أغلب الضبطيات في المناطق الصناعية التي يستهدف فيها الباعة الجائلون العمال في تلك المناطق.

وأشار إلى أن الأسواق العشوائية تنشط أيام الجمعة وفي الإجازات الرسمية، حيث يتركز نشاط أصحابها أمام المساجد أو سكنات العمال ويعرضون بضاعة مجهولة المصدر، وفي غالبية الأحيان تكون مواد غذائية منتهية الصلاحية أو قاربت على الانتهاء، ولا تصلح للاستهلاك البشري، فضلاً عن بعض الأجهزة الإلكترونية التي يبيعونها بسعر زهيد.

وذكر أن أغلب الباعة الذين يتم ضبطهم من الفئة المخالفة لنظام الإقامة في الدولة، وعليه يتم التعامل معهم وتحويلهم إلى الجهات المعنية لاتخاذ اللازم حيالهم، مشيراً إلى أن بلدية مدينة الشارقة لا تألو جهداً في مواجهة هذه الظاهرة كونها تنطوي على مخاطر صحية، وذلك من خلال تكثيف حملاتها التفتيشية لمصادرة البضائع وإزالة الأسواق، واتخاذ الإجراءات المناسبة بحق من يمارسون هذا النشاط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات