تمويل مشاريع للطاقة المتجددة بـ 184 مليوناً

أعلن صندوق أبوظبي للتنمية خلال اجتماع مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» عن إطلاق الدورة التمويلية الـ 7 والأخيرة من مبادرة تمويل مشاريع الطاقة المتجددة بقيمة تبلغ أكثر من 184 مليون درهم، فيما سيتم الإعلان عن المشاريع المتأهلة في الدورة التمويلية السادسة خلال يناير المقبل.

وتأتي الدورة التمويلية السابعة ضمن المبادرة التي أطلقها صندوق أبوظبي للتنمية في عام 2013، لدعم مشاريع الطاقة المتجددة في الدول النامية الأعضاء في «آيرينا» بقيمة إجمالية بلغت 1.285 مليار درهم، حيث وافق الصندوق على تمويل 21 مشروعاً في 20 دولة بقيمة 785 مليون درهم خلال الدورات الـ 5 السابقة.

وبهذه المناسبة، قال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية: «تواصل مبادرة تمويل مشاريع الطاقة المتجددة تحقيق نتائج إيجابية ملموسة تماشياً مع التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بتقديم حلول الطاقة المتجددة للدول النامية كبديل مستدام وطويل الأمد لمصادر الطاقة التقليدية.

وأضاف أن النهوض بقطاع الطاقة المتجددة يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وكذلك إيجاد المزيد من فرص العمل وتحفيز النمو الاقتصادي، مشيراً إلى أهمية قطاع الطاقة المتجددة بالنسبة للدول النامية، لا سيما وأنه يرتبط بالقطاعات الإنتاجية الرئيسية، فضلاً عن أهمية الطاقة المتجددة في الحد من التأثيرات السلبية على البيئة، ناهيك عن تحقيق وفورات مالية للحكومات نتيجة التقليل من شراء الوقود التقليدي المستخدم في توليد الطاقة».

ومن جانبه، قال عدنان أمين، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»: «تساهم الطاقة المتجددة في تحسين الظروف المعيشية للسكان في جميع أنحاء العالم، كما أنها تعد الخيار الأمثل من ناحية التكلفة لتعزيز الوصول إلى مصادر الطاقة وتحسين الرفاه الاجتماعي والاقتصادي في الدول النامية من خلال إيجاد فرص عمل جديدة وتعزيز فرص الإنتاج في المجتمعات المحلية».

وأضاف: «إن مبادرة تمويل مشاريع الطاقة المتجددة أثبتت على مدى الدورات التمويلية السابقة المقدرة على تبني حلول الطاقة المتجددة ونشرها على نطاق واسع نظراً لأهميتها المتزايدة في رسم مستقبل آمن لمجتمعات الدول النامية».

وتوفر المشاريع الممولة من قبل الصندوق بعد إنجازها الطاقة لملايين السكان في الدول النامية، كما أنها تقوم بتوليد حوالي 120 ميغاواط من الطاقة المتجددة، مما يعمل على تحفيز التنمية المستدامة وتشجيع التنويع الاقتصادي في تلك الدول.

وتتميز مشاريع الطاقة الممولة من قبل صندوق أبوظبي للتنمية بتنوع مصادرها كالطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، والطاقة المائية، والطاقة الحرارية الجوفية، كما غطت المبادرة مختلف المناطق الجغرافية حول العالم، حيث توزعت المشاريع المختارة في كل من آسيا، وأفريقيا، وأميركا اللاتينية، الدول الجزرية الصغيرة النامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات