00
إكسبو 2020 دبي اليوم

داوود الهاجري خلال زيارته حديقة الممزر الذكية:

دراسة لتحويل جميع مرافق بلدية دبي إلى ذكية

كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، أن البلدية تعد دراسة لتحويل جميع مرافقها وحدائقها وخدماتها إلى ذكية في المستقبل، وقال إنه سيتم الانتهاء من إعداد الدراسة خلال الأيام العشرة المقبلة، منوهاً بأنها تتضمن وضع إطار زمني لعملية التحويل الذكي من 2 إلى 3 سنوات، بما يترجم توجه الدائرة بأن تصبح جميع خدماتها ذكية.

جاء ذلك خلال زيارته حديقة الممزر الحديقة الذكية الأولى من نوعها.وأضاف الهاجري: إن تحويل حديقة الممزر إلى ذكية أول تجربة، وسوف يتبعها حدائق أخرى في الفترة المقبلة، لافتا إلى أن ردود الفعل خلال الأيام الخمسة الماضية كانت جيدة، ونجاح هذه التجربة يشجعنا على وضع خطة زمنية لتكون جميع حدائقنا ذكية في المستقبل.

وتابع: نقوم بتشجع القطاع الخاص للدخول في استثمارات معينة في الحدائق تقوم البلدية بتحديها، ولدينا أفكار ومبادرات كثيرة موجهة للقطاع الخاص سيتم الإعلان عنها في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن بلدية دبي وضعت خطة للساحات الشعبية في الأحياء بدبي وضعنا خطة للبدء في تعميرها الفترة المقبلة وبدأنا في منطقة الخوانيج الأولى.

وأوضح أن بلدية دبي أنهت مشروع تطوير حديقة الممزر لتصبح الحديقة الذكية الأولى من نوعها من حيث تطبيقها لمجموعة من الخدمات المبتكرة وفقاً لأعلى معايير التطور التقني، الأمر الذي ساهم في ترشيحها للفوز في «برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية» لعام 2018.

وأكد مدير عام بلدية دبي، خلال زيارته إلى الحديقة في جولة تعريفية للإعلاميين، أن تطويرها يأتي تماشياً مع توجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة نحو التطور التقني والذكي، حيث تعكس التزام البلدية بتطبيق معايير الابتكار في مشاريعها التي تضع دائماً سعادة الجمهور في أعلى أولوياتها.

خدمات مبتكرة

وتشمل الخدمات المبتكرة في الحديقة استخدام تقنية «المسح الذكي» لتحليل البيانات الضخمة وإنشاء قاعدة بيانات للحديقة، بهدف استخراج المؤشرات الحيوية والاستفادة منها، مثل تصنيف النباتات والكشف عن أمراض الأشجار من خلال تحليل الصور الجوية، وخرائط الحديقة والخرائط الحرارية ونسب الانبعاثات الكربونية، إلى جانب خدمة «السوار الذكي» وهي خدمة متميزة تتمثل في توفير ساعة ذكية تتيح للأهل من مرتادي الحديقة إمكانية متابعة تحركات الأطفال وأصحاب الهمم من خلال شاشة هاتفهم الذكي، وتمكنهم من التواصل معهم والتحدث إليهم عند الحاجة.

كذلك خدمة «المرافق الذكية» عبر استخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير مرافق الحديقة وفق أعلى المعايير، وتوفير عناصر متميزة مثل الكراسي الذكية التي تعمل بالطاقة الشمسية وتمكن الزوار من شحن أجهزتهم الإلكترونية، إضافة إلى الحاويات الذكية وغيرها من التسهيلات.

وخدمة «العالم الافتراضي» عن طريق توفير خاصية البيئة الافتراضية VR على المسارين الترفيهي والتعليمي، يمكن من خلالها خوض تجربة المحاكاة لزراعة خضراوات وأشجار وفاكهة عن طريق الإجابة عن عدة أسئلة بطريقة شيقة وممتعة.

أصحاب الهمم

وسعيا من البلدية إلى توفير بيئة مريحة ومؤهلة لأصحاب الهمم بالإمارة، تم وضع خطة شمولية لضمان تطابق الحديقة مع معايير كود دبي للبيئة المؤهلة بنسبة 100% لتواكب الحديقة في متطلباتها وتصميماتها أصحاب الهمم، إضافة إلى ميزة «الطلاء الذكي للمسرح» عن طريق استخدام طلاء ذكي يساهم في تنقية الهواء المحيط بالمسرح من خلال تقنية جديدة تستخدم لأول مرة في حدائق دبي، واستغلال المساحات الأسمنتية الأفقية لتشكيل ألواح فنية رائعة وإشراك فنانين وهواة في رسمها.

تصويت

دعت بلدية دبي الجمهور الكريم إلى التصويت لحديقة الممزر الذكية، وذلك لتعزيز فرص فوزها في برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية عبر الموقع الإلكتروني للبرنامج Vote.dtmc.gov.ae، مما يدعم الجهود الرامية إلى تحويل حدائق الإمارة إلى وجهات ترفيهية تزخر بالمبادرات والخدمات الذكية.

طباعة Email