278 مليوناً استخدموا وسائل النقل الجماعي بدبي في النصف الأول

أكد ناصر حمد خليفة بو شهاب المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن الهيئة حققت قفزات رائدة في تعزيز مفاهيم البيئة والسلامة المرورية والنقل الجماعي في قطاع النقل العام في دبي واعتمدت مبادرات ذكية ومبتكرة ومستدامة عززت مكانة دبي كوجهة عالمية للنقل المستدام.

وذكر أن جائزة النقل المستدام التي تنظمها الهيئة منذ 11 عاماً جاءت لتؤكد دعمها لمختلف المبادرات والبرامج التي تطلقها الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص وتصب في خدمة النقل العام ودعم الممارسات البيئية الناجحة.وقال إن مفهوم النقل المستدام يتمحور حول ثلاثة محاور أساسية وهي البيئة والسلامة والنقل الجماعي ونحن في الهيئة ندعم جميع التوجهات التي تعمل ضمن هذه المنظومة الثلاثية.

وأضاف أن جائزة النقل المستدام التي تهدف إلى نشر الوعي بأهمية النقل المستدام عرضت خلال 11 عاماً أكثر من 711 تجربة تم تنفيذها بنجاح. وأوضح أنه فيما يخص النقل الجماعي فإن عدد مستخدميه في دبي تضاعف خلال الفترة من 2006 حتى 2018 وذلك من 6 في المئة إلى 16 في المئة.

ووفقاً لإحصاءات الهيئة الأخيرة فإن 277 مليوناً و910 آلاف راكب استخدموا وسائل النقل الجماعي في دبي خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بنحو 275 مليوناً و242 ألف راكب في الفترة ذاتها من العام الماضي. وذكر أن المتوسط اليومي لعدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي - التي تشمل مترو دبي وترام دبي وحافلات المواصلات العامة ووسائل النقل البحري.

وأشار ناصر بوشهاب إلى أن مترو دبي استحوذ على النسبة الكبرى لعدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي بمعدل 37.17 في المئة تلته مركبات الأجرة ثانياً بنسبة 31.61 في المئة، وحلت حافلات المواصلات العامة ثالثاً بنسبة 27.48 في المئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات