«أقدر العالمية» تناقش تمكين الإنسان في ظل التنمية المستدامة 26 الجاري

برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تستضيف العاصمة أبوظبي قمة أقدر العالمية التي ستنطلق الاثنين الموافق 26 نوفمبر الجاري وتستمر لغاية 28 منه، وتعد القمة حدثاً محلياً وإقليمياً وعالمياً بارزاً يُعنى بتطوير الشعوب والمجتمعات بما يحقق شعارها الرئيسي في «تنمية العقول لازدهار الأوطان».

وتم الإعلان عن آخر مستجدات الدورة الثانية من قمة أقدر العالمية التي ستقام تحت عنوان «تمكين الإنسان في استقرار المجتمعات: التنمية المستدامة» في مؤتمر صحفي عقد أمس في جراند حياة أبوظبي فندق ومساكن لؤلؤة الإمارات، وترأسه اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اللجنة العليا لقمة أقدر العالمية، بحضور كل من الدكتور عبد الله الريسي رئيس اللجنة العلمية والدكتور الخبير إبراهيم الدبل المنسق العام لقمة أقدر العالمية، والدكتور عبد السلام المدني اللجنة العليا، إلى جانب عدد من ممثلي الجهات الراعية والشركاء وممثلي وسائل الإعلام.

قضايا إنسانية

وتعد قمة أقدر العالمية المنصة الأولى التي تم إطلاقها لشعوب العالم كافة، والتي تسلط الضوء على القضايا الإنسانية وتطوير الأفراد والمجتمعات المستدامة، ويتم تنظيم هذه القمة سنوياً في إمارة أبوظبي، وتعتبر من أضخم وأهم الملتقيات الدولية ذات الأبعاد الوطنية .

وأشار اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي في كلمته في المؤتمر الصحفي، إلى أن قمة أقدر العالمية والتي تحظى برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تمثل منصة شبابية فكرية تحتضن حواراً هادفاً متميزاً على أرض الإمارات العزيزة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات